-->

ما هي مدة تقلصات الولادة ؟

    أصعب مرحلة من مراحل الحمل هي الولادة، حيث باقتراب هذا الموعد تبدأ الأم الحامل في التخوّف من تقلصات الولادة المؤلمة و التفكير في الوسائل و السبل الكفيلة بتخفيف حدتها. و يبقى السؤال المهم الذي تودّ كل حامل معرفته هو متى ستأتي هذه التقلصات و ما مدتها قبل الولادة؟  تعرّفي سيدتي على الإجابات من خلال هذا المقال.
    ما هي مدة تقلصات الولادة ؟
    تقلصات الولادة

    بداية تقلصات الولادة

    تظهر تقلصات الولادة مباشرةً بعد نزول الجنين في اتجاه المهبل و إتساع عنق الرحم بين أربعة و ستة سنتمترات، مما يسمح للطفل بالخروج بسلاسة مع إستمرار الإنقباضات و زيادة شدتها. 

    مدة تقلصات الولادة

    تبدأ تقلصات الولادة ضعيفة نسبيا و متباعدة بحوالي نصف ساعة، ثم تتقراب تدريجيا مع الوقت إلى أن تصل لفارق خمس دقائق مع ارتفاع حدتها أكثر فأكثر. يدوم كل تقلّص تقريبا بين ثلاثين و تسعين ثانية و قد تستمر هذه الإنقبضات من ست إلى إثنا عشرة ساعة لإختلافها من إمرأة لأخرى.

    كيفية التعامل مع تقلصات الولادة

    من المعروف عند النساء الحوامل التشابه الكبير بين تقلصات الولادة و الدورة الشهرية، لدى يجب عليكِ تقليص حركتك و مجهودك اليومي بشكل كبير قدر الإمكان لكي تخفف من حدة التقلصات. الإستعانة بكل ما يمكنه صرف انشغالك عن آلام تقلصات الولادة كمشاهدة التلفاز أو قراءة كتاب أو الإستماع لموسيقى هادئة و غيرها... 
    كما يمكنك أخذ القسط الكافي من الراحة عن طريق الإستحمام بالماء الدافئ و النوم جيدا مما يساعدك على الإسترخاء جيدا، كذلك تناولك للأطعمة الصحية و الغنية بالطاقة تجعل لجسمك توازنا في نسبية السكريات بالدم إضافة إلى تناول السوائل بكثرة. 

    المرحلة الأخيرة من تقلصات الولادة

    مع الدخول في الساعات الأخيرة قبل الوضع تبدأ تقلصات الولادة في التزايد و الوصول لذروتها، حيت تتقلص المدة الفاصلة بين التقلصات إلى دقيقة واحدة أو دقيقة و نصف و هي مرحلة دقيقة و جد صعبة و قصيرة في نفس الوقت. بعد تخطّيك هذه المرحلة تبدأ تقلصات الولادة في الإنخفاض تدريجيا عقب وصول الجنين إلى المهبل تقومين بدفعه للخروج مع التنفس جيدا إلى أن يتم خروجه بسلام و تختفي الإنقبضات.

    بعض النصائح المهمة

    حاولي ألا تتوتّري كثيرا في مرحلة الولادة و حافظي على هدوء أعصابك لكي لا تساهمي في زيادة حدة التقلصات، تنفّسي بعمق و إستلقي بشكل مستقيم ثم قومي بالدفع عند الضرورة. كل هذا سيفيدك في تخفيف شدة الإنقبضات و يسهّل عليك عملية الولادة الطبيعية.

    بالفيديو : الولادة الطبيعية كيف نجعلها سهلة ومريحة


    المراجع

    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق