-->

ما هي اهمية الرضاعة الطبيعية لدى طفلك ؟

    مما لا شك فيه سيدتي أن اهمية الرضاعة الطبيعية لدى طفلك كبيرة جدا و لا يمكن مقارنتها بالحليب الصناعي، فحليب الأم غني بكل ما يحتاجه الطفل من الغذاء خاصةً في الأيام الأولى من ولادته. في هذا المقال سنتعرف على اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل وأمه بالنسبة للرضيع من الناحية الصحية و الجسدية فتابعي معنا.
    اهمية الرضاعة الطبيعية
    اهمية الرضاعة الطبيعية

    اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل وأمه في الأيام الأولى من الولادة

    بعد ولادة الطفل يجب على الأم رضاعته بحليبها الطبيعي ليستفيد من اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل وأمه في الأيام الأولى من الولادة، حيث أن الحليب في تلك الفترة يوجد به مادة صفراء اللون تسمى "لبأ" يتناولها الرضيع قبل نزول الحليب الطبيعي العادي، و هو غني بالأنزيمات و المضادات الطبيعية و المعادن و الكربوهيدرات و الفيتامينات و الدهون، و كذلك خلايا الدم البيضاء التي تحارب البكتريا و الفيروسات و تقوي جهاز مناعة الرضيع. أضيفي على هذا كله محاربته لعدة أمراض كمتلازمة الوفاة المفاجئة و التهابات الأذن الوسطى و أمراض الجهاز التنفسي  و غيرها...

    اهمية الرضاعة الطبيعية للأم و أمور أخرى

    يمكن اعتبار اهمية الرضاعة الطبيعية للأم مهمة جدا لصحتها و صحة رضيعها، حيث ينصح الأطباء الأم برضاعة طفلها من حليبها الطبيعي لستة أشهر على الأقل، و بعد ذلك إضافة الغذاء العادي بالموازاة مع حليب الأم. كما تقيها من خطر الإصابة بمرض الإكتئاب بعد الولادة و سرطان المبيض و الثدي.
    من اهمية الرضاعة الطبيعية أيضا المدة التي ينصح بها الخبراء و تأثيرها الإيجابي على الرضيع، حيث من الأفضل ألا تقل الرضاعة عن ستة أشهر و تستمر إلى أن يُكمل الرضيع سنته الأولى.
    الرضاعة الطبيعية مهمة جدا في تطوير دماغ الطفل و الزيادة في نسبة ذكائه، فالرُّضّع الذين استفادوا من اهمية الرضاعة الطبيعية لأزيد من عام واحد يكونون أكثر ذكاءً من الذين تم إرضاعهم بالحليب الصناعي. كما أن بفضل المركبات الغذائية المتكاملة و المتواجدة في حليب الأم، فإن الطفل ينمو و يتطوّر بسرعة خاصةً في السنة الأولى من الرضاعة.  

    فوائد الرضاعة الطبيعية للرضيع

    يعتبر حليب الثدي أفضل غذاء للمولود بعد الولادة، ولا يمكن مقارنته بالحليب الصناعي الذي يبقى مفتقرا للعديد من العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم. وفيما يلي بعض أبرز فوائد الرضاعة الطبيعية للرضيع :
    - تساعد الأنزيمات والفيتامينات والمعادن التي يحتويه، على تسهيل عملية الهضم.
    - تقوّي جهازه المناعي ضد عدة أمراض وعدوى محتملة.
    - تحتوي على مضادات حيوية تحمي الطفل من الإصابة بنزلات البرد والإلتهابات المعوية والتهابات الأذن وغيرها.
    - يبقى الحليب دائما محفوظ في درجة الحرارة مناسبة في الثدي، وهو خالي من أي ميكروبات وجاهز للرضاعة في أي وقت.

    بالفيديو : أهمية الرضاعة الطبيعية بالنسبة للطفل والام


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اهمية الرضاعة الطبيعية على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق