-->

هل الجماع في الشهر الثامن خطر على الحامل؟

    يكثر الحديث عند الحوامل حول خطورة الجماع في الشهر الثامن على صحة الجنين قد تصل إلى الولادة المبكرة، ويقع خلال أشهُر الحمل العديد من التغيّرات الجسمية والنفسية للحامل والجنين. وقد تؤتر على بعض الممارسات التي تقوم بها الحامل أثناء هذه الفترة، فما مدى صحة إعتقاد خطر الجماع في الشهر الثامن على الحامل؟ تابعي معنا الإجابة سيدتي.
    هل الجماع في الشهر الثامن خطر على الحامل؟
    الجماع في الشهر الثامن

    الجماع في الشهر الثامن لدى الحامل

    يشهد الشهر الثامن من الحمل عدة تغيّرات على الحامل تجعلها تنفر من ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجها، كتقلّب مزاجها بسبب إفراز الهرمونات وانتفاخ بطنها وزيادة وزن جنينها وتضاعف أعراض الحمل. لكن من الناحية الصحية فإن الجماع في الشهر الثامن لا يشكل أي خطر على صحة طفلها إلا في بعض الحالات الصعبة والتي تستوجب التوقف عن الجماع.

    حالات الإمتناع عن الجماع في الشهر الثامن

    - إذا شهدت الحامل في حملها السابق ولادة مبكرة أو كانت قد تعرّضت لحالة إجهاض.  
    - قد يشكل الجماع في الشهر الثامن خطر على الجنين إذا نزلت المشيمة أسفل الرحم أو تتعرض الحامل لحالات نزيف متكررة.
    - إذا سبق للحامل أن عملت على ربط الرحم بسبب مشكل صحي، فيجب عليها التوقف عن الجماع.

    نصائح أثناء الجماع في الشهر الثامن

    - يجب على المرأة الحامل عدم تصديق كل ما يتم تداوله حول الجماع في الشهر الثامن أو في الشهور الأخرى، والتأكد من أي معلومة باستشارة الطبيب واستفساره.
    - على الزوجان إتخاذ الوضعية الملائمة أثناء علاقتهم الحميمية نظرا لثقل الجنين على الحامل وانتفاخ بطنها.
    - ينصح الأطباء بممارسة الجماع في الشهر الثامن والتاسع لفائدته الكبيرة في تسهيل الولادة الطبيعية، وذلك بتوسيعه لعنق الرحم وتسريع ظهور أعراض المخاض.

    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة المقال ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقال آخرعن فوائد الرمان للحامل وكذلك عن أضرار نوم الحامل على بطنها.

    بالفيديو : الحمل في الشهر الثامن والجماع


    المراجع

    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق