-->

اعراض الحمل المتاخر ومخاطره

    اعراض الحمل المتاخر ، كما هو شائع فإن الحمل المتاخر هو الحمل الذي يحدث للمرأة الحامل في سن متأخرة تبدأ من 35سنة إلى ما فوق. وليس هناك فرق بينه وبين الحمل الطبيعي إلا أنه قد تظهر بعض المشاكل الصحية على الحامل أو طفلها، لذا فإستشارة الطبيب في هذه الحالة ضرورية جدا لمتابعة وضع الحمل والتدخل في حالة ظهور علامات الحمل المتأخر .
    اعراض الحمل المتاخر
    اعراض الحمل المتاخر

    ماهو الحمل المتأخر؟

    ببساطة من أجل معرفة ماهو الحمل المتأخر، يكفي أن نعرف أنّ مدّة الخصوبة عند النساء تبلغ أوجها في الفترة المتراوحة من 25 إلى 38سنة. أمّا إذا وقع الحمل بعد تجاوز سنّ 35 أو 38 من العمر، فإنّها تسمّى بحالة الحمل المتأخر.

    اعراض الحمل المتاخر

    - شعور المرأة الحامل بعدم الراحة من الناحية الصحية والتوثر الشديد طوال الوقت، قد يصل أحيانا إلى الدخول في حالة إكتئاب بسبب الضغط النفسي الكبير عليها نتيجة إرتفاع إفرازات هرمون الحمل.
    - من اعراض الحمل المتاخر كذلك بروز بعض الحبوب في وجه الحامل وتساقط شعرها بشكل متزايد وغير طبيعي.
    - إحساس المرأة الحامل بين الفينة والأخرى بمغص شديد وأيضا بالرغبة في القيء والغثيان. 
    - الرغبة المتكررة للحامل في التبول من علامات الحمل المتأخر خاصةً في الأسبوع السادس.
    - شعور الحامل بالدوار والتعب المستمر حتى لو لم تقم بأي مجهود بدني زائد.
    - بعض اعراض الحمل المتاخر تشبه كثيرا اعراض الحمل العادية كإحساس الحامل بثقل في ثدييها وشعورها ببعض الوخزات على مستوى  منطقة الحوض والرحم. 
    - قد يعتبر الصداع الشديد علامة على الحمل في سن متأخرة وليس بالضرورة من أعراض الطمث.
    - شعور الحامل بآلام في ظهرها ورغم أنه من علامات الحمل العادي إلا أن ظهوره بجانب الأعراض الأخرى فهو يشير إلى الحمل المتاخر. 
    قد يختلط الأمر على المرأة الحامل ولا تستطيع التفريق بين علامات الحمل المتأخر والعادي والطمث، على العموم يجب مراجعة الطبيب عند ظهور أي من هذه الأعراض. وفي حالة الشك بحدوث حمل فيُرجى القيام بفحص الدم للتأكد بدقة وتجنب إستخدام الإختبار المنزلي لأن نتيجته لا تُظهر بوضوح حدوث الحمل المتاخر


    مخاطر الحمل المتاخر

    صحيح أن مع التطوّر البارز في مجال الرعاية الصحية والطبية أصبح الحمل المتاخر لا يشكل خطرا كبيرا على المرأة الحامل شريطة المتابعة الطبية الدقيقة لصحة حملها طوال فترة الحمل. فالعديد من النساء الحوامل اللواتي حملن فوق سن 35 قد مرّ حملهن في ظروف جيدة وأنجبن أطفال أصحاء. لكن ومع ذلك يجب أن تعلمي سيدتي بوجود بعض المشاكل التي يُحتمل أن تواجهيها إذا قررت الحمل في سن متأخر، وهي على الشكل التالي :
    الأمراض الجينية
    ترتفع إحتمالية إصابة الجنين في الحمل المتاخر بأحد الأمراض الجينية مثل مرض متلازمة داون، يسببه وجود زيادة في عدد الصبغيات مما يؤدي للإصابة بخلل عقلي ومشاكل جسدية أخرى. لذا فمن الضروري القيام بإختبار بزل السائل الأمنيوسي أو إختبار CVS "الاعتيان من الزغابات المشيمائية" قصد إكتشاف أي مرض جيني في وقت مبكر خلال الحمل.
    الولادة القيصرية
    مع تقدم المرأة في السن تصبح أكثر حاجة للولادة القيصرية نظرا لصعوبة الإلتجاء إلى الولادة الطبيعية، فعامل السن والوضعية الصحية للحامل يؤثر نسبيا على مدة الولادة الطبيعية التي قد تطول وتشكل ضغطا على الطفل. لذا تبقى الولادة القيصرية الخيار الأنسب للحمل المتاخر.
    المشاكل الصحية
    تصبح النساء الحوامل في عُمر متقدم أكثر عُرضة لبعض المشاكل الصحية أثناء حملهن، حيث تزداد نسبة إصابتهن بداء السكري أو إرتفاع ضغط الدم مما قد يؤثر صحيا على الحامل وطفلها. إضافةً إلى إحتمال حدوث نزيف أثناء الحمل ومشاكل المشيمة، فيما قد يُصبن الحوامل اللواتي تجاوزن الأربعين بسكري الحمل وتسمم الحمل والإجهاض.
    تراجع معدل الخصوبة
    تعاني العديد من النساء اللواتي تقدمن في سن وأردن الإنجاب من الإنخفاض الكبير في مستوى الخصوبة، ويحدث ذلك عند تراجع عمل المبايض في إنتاج البويضات الناضجة "التبويض"، مما يقلل من إحتمال حدوث الحمل. لذا فالسيدات اللواتي يفشلن في الحمل خلال سن متقدمة، يلتجئن إلى أخصائي الخصوبة لتشخيص الحالة و تتبّع العلاج.

    متى يظهر الحمل المتأخر في التحليل المنزلي؟

    إذا كنت تتسائلين سيدتي عن متى يظهر الحمل المتأخر في التحليل المنزلي، فالجواب هو الإنتظار أسبوعا على الأقل بعد موعد الدورة الشهرية ثم قومي بالإختبار. وإذا كنتِ جد متلهّفة لمعرفة حدوث الحمل من عدمه، يمكنه زيارة الطبيبك الذي سينصحك بعمل تحليل الحمل الحساس بالدم لأن نتيجته أكيدة وفورية بعد مرور موعد الدورة.

    بالفيديو : متى تظهر نتيجة الحمل؟


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الحمل المتأخر واعراضه ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :

    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق