-->

اختبار ذكاء الطفل الرضيع..دليلك الشامل

    اختبار ذكاء الطفل الرضيع ، تظهر على بعض الأطفال الرضع منذ الولادة تصرفات وسلوكيات تعتبر أكبر من سنّهم الصغير. وهي إشارات على إمتلكاهم لنسبة ذكاء متطورة عن غيرهم من الأطفال العاديين، ويمكن للأم تتبع تصرفات طفلها وإختبار درجة ذكائه بالإعتماد على بعض النقاط التي سنذكرها في هذا الموضوع. فتابعينا سيدتي
     اختبار ذكاء الطفل الرضيع
     اختبار ذكاء الطفل الرضيع 

    اختبار ذكاء الطفل الرضيع

    لا يمكن اختبار ذكاء الطفل الرضيع بنفس الطريقة التي يُختبر بها الإنسان البالغ، نظرا لمحدودية تفكير وقدرات الطفل مقارنةً مع الأكبر سِنّا.  وتتنوع طرق اختبار ذكاء الطفل الرضيع حسب عدد من السلوكيات التي تظهر على الطفل وهي كالتالي :
    قوة لغة التواصل
    يتمتع الرضيع الذكي بقدرته العالية على النطق بأولى كلماته في وقت مبكر، باستخدامه كلمات لغوية واضحة ومفهومة. فيكون بذلك متفوقا من ناحية التواصل على الأطفال في مثل سنّه.
    الخيال الواسع
    يمكن اختبار ذكاء الطفل الرضيع بمراقبة طريقة تفكيره وحكيه لبعض المواقف التي تأتي من وحي خياله وليس شيئا سبق أن رآه، بالتالي يُظهر قدرة كبيرة في استعمال خياله الواسع.
    ساعات نوم قليلة
    يتميّز الطفل الذكي بنشاط وحيوية كبيرة تجعله يبقى مستيقظا لساعات طويلة، وقد يكتفي بساعات نوم قليلة فقط ولا تؤثر على صحته. وهذه من سمات الأطفال الأذكياء.
    التركيز
    اختبار ذكاء الطفل الرضيع يتم أيضا بمراقبة درجة تركيزه أثناء تعامله مع الأشياء أو اللعب، حيث يستطيع البقاء مركزا على لعبة أو الإنصات للتلفاز أو لكلام شخص لمدة طويلة. أما الأطفال العاديين فعادةً يفقدون تركيزهم بسرعة ولا يستمرون في المشاهدة أو اللعب لوقت أطول. 
    الإنتباه للمحيط
    يستطيع الطفل الذكي الإنتباه باهتمام إلى كل ما يحيط به من أشخاص وأحداث وأصوات، فتجده يركز إنتباهه على كل ما وقعت عليه عيناه. عكس الأطفال الآخرين الذين لا يهتمون كثيرا بما يجري حولهم ولا يطيلون في إنتباههم بالأشياء.
    قوة الذاكرة
    هذا العامل مهم جدا في اختبار ذكاء الطفل الرضيع ، حيث تظهر عليه في وقت مبكر علامات تذكّر الأشياء التي قام بها. ومعرفته بدقة لكل الأماكن التي يتردد عليها أو مكان الأشياء التي يستعملها عادةً.
    التجاوب مع المحيط
    ستلاحظ الأم أن طفلها رغم صغر سنه يتجاوب مع محيطه بسهولة وبطُرُق ملفتة للإنتباه، كأن يستعمل يده لتوديع شخص ما أو يقوم بحركات تدل على رغبته في الإمساك بشيء معيّن وغيرها..
    الإنصات للأم
    اختبار ذكاء الطفل الرضيع يتجلى كذلك في مدى قدرته على الإنصات لأمه وتنفيذه لأوامرها، فتجده يتذكر دائما ما أوصته بفعله. كأن يُرجع الألعاب إلى مكانها بعد انتهائه من اللعب، أو لا يقترب من الأشياء التي حذرته أمه بعدم الوصول إليها.
    التشبّت برغبته
    سيحاول الطفل بشتى الطرق الحصول على ما يرغب به وإصراره عليه رغم رفض الوالدين تمكينه من طلبه. قد يظهر هذا السلوك فيه إزعاج بسبب كثرة طلبه لكن في المقابل يُبرز جانبا مميّزا لدى الطفل الرضيع، يتجلى في بداية بنائه لشخصية قوية وإستخدامه الإيجابي لعقله من أجل الوصول لما يريد.
    سهولة الإستيعاب
    يتمتع الطفل الذكي بقدرة عالية على إستيعاب كل ما يسمعه ويراه في محيطه، كأن يكرر بعض الكلمات التي سمعها من أمه أو يقلد حركة قامت بها أمامه. وهذا مؤشر جيد على إلتقاط ذهنه للكلمات بشكل سريع وتفكير أسرع في ردة الفعل.
    حب المشاركة
    إذا رأيت طفلك يذهب دائما إلى أماكن تجمّع الناس ومراقبته لما يدور بينهم من حديث وحركات، فهذا دليل على أنه طفل إجتماعي يحب مشاركة الناس والتفاعل معهم. هذا السلوك في سنّه المبكرة يعتبر مؤشرا على نموّ متقدم للإدراك ونسبة الذكاء لديه.
    كثير الفضول
    مراقبة طفلك لما حوله وإلتقاطه للكلام والحركات تجعله أكثر فضولا لمعرفة طبيعة ما يجري أمامه، ستلاحظين ذلك بقوة تركيزه ونظراته الحادة تُجاه الحدث الذي يتابع. وقد يتحرك وينطق بكلمات أو حركات يُبدي بها ردّة فعله على ذلك الأمر.
    تطوّر مهاراته
    تتطور مهارات الطفل الذكي بوثيرة أسرع من الطفل العادي، حيث تصبح له القدرة على الإلتقاط والتحليل ثم ردة الفعل بشكل سريع. إضافةً إلى رغبته المستمرة في تطوير مهاراته كمحاولته النُّطق مبكّرا والحبو مع الجري، وفي مرحلة متقدمة سيحاول الوقوف والمشي على رجليه ولا يأبه لسقطاته المتكررة.

    علامات الذكاء عند حديثي الولادة

    يمكن تحديد علامات الذكاء عند حديثي الولادة في النقاط التالية :
    - قدرة الطفل على المراقبة والتركيز سريعاً لما يراه ويسمعه أكثر من غيره.
    - إستخدام مهاراته الحركية حيث يمكنه أن يتلقى ويشعر ويستجيب في آن واحد.
    - التحدث والنطق في عُمر مبكر عن بقية الأطفال.
    - يُبدي الطفل الذكي فضوله في كل الأمور.
    - سهولة التعلم وكثرة المحاكاة وحب الإجتماع مع الناس.
    - يصر على تنفيذ ما يطلبه ويحاول جاهدا الحصول على ما يريده.

    نصائح لزيادة ذكاء الطفل المدرسي

    للحفاظ على تطوّر مستوى ذكاء الطفل المدرسي وزيادته يجب إتباع هذه النصائح المهمة :
    - يؤكد الخبراء على أهمية نوم الطفل مبكرا وبالقدر الكافي لتأثيره المباشر على تركيزه في دراسته.
    - أهمية ممارسة الطفل للتمارين الرياضية التي ستساعده في تقليل التوتّر والقلق خاصةً خلال الإمتحانات.
    - إتباع نظام غذائي غني ومتوازن لتزويد جسمه بالطاقة والحيوية، وكذلك لتنشيط المخ والدورة الدمويّة.
    - شرب الماء مهم جدا لصحة الطفل العقلية، فهي تعزز من درجة حفظه للدروس وتذكّرها وقت الإمتحان.
    - من الأفضل إبعاد الطفل عن إستعمال الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة لأنها تشتت من تركيزه وتبطّئ نموّه العقلي.

    هل الطفل الذكي كثير الحركة؟

    نعم يمكن أن يكون الطفل الذكي كثير الحركة ومندفعا أكثر من أقرانه، لكن قد تكون كثرة الحركة علامة أيضا على إصابة الطفل بمشكل عدم التركيز وقلة الإنتباه. مما يشكل له صعوبة في التواصل مع من حوله وتدهور مستواه الدراسي، لعدم قدرتهم على التركيز داخل الفصل. لذا فكثرة الحركة ليست دائما إشارة على ذكاء الطفل، ويُفضّل إستشارة طبيب أطفال ليساعدك على تحديد سبب كثرة حركته.

    ملامح الطفل الذكي

    أكدت دراسة أُجريت على مجموعة من الأطفال العاديين والأذكياء وجود بعض الفروق بينهما خاصةً في ملامح وجوههم، ويمكن تحديد ما أخلصوا له من ملامح الطفل الذكي في النقاط التالية :
    - شكل الذقن ضيّق ومثلث.
    - الأنف نوعا ما بارز وطويل.
    - إتساع المسافة بين العينين.
    - كلما كان الوجه طويلا يكون الطفل أكثر ذكاءً.

    بالفيديو : طريقة لتنمية ذكاء الاطفال


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اختبار ذكاء الطفل الرضيع  ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل : 

    المراجع

    شارك المقال

    المقالات المتعلقة