القائمة الرئيسية

الصفحات

وحام الحامل ..بدايته وأعراضه

وحام الحامل ، تعاني المرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل عدة أعراض ومتاعب بدنية ونفسية. من بينما الوحام، وهو عبارة عن شعور الحامل بالرغبة في تناول بعض الأطعمة أو مواد غذائية. وقد ترغب أيضا في تناول أشياء أخرى غريبة وغير غذائية مثل الفحم والصابون والطباشير وغيرها. سنتعرف سيدتي على بداية ظهور وحام الحامل وأعراضه، فتابعينا.
وحام الحامل
وحام الحامل

بداية ظهور وحام الحامل

يظهر وحام الحامل في الغالب بالشهور الأولى من الحمل، وتأتي نتيجة التأثيرات القوية للهرمونات على جسم ونفسية الأم الحامل. كما أن جنس الجنين يلعب أيضا دور في شعور الأم بالوحم على أغذية وأشياء تعطي إشارات على تحديد جنس الطفل. ويختلف وقت ظهور وحام الحامل من إمرأة لأخرى حسب حالتها النفسية.

أعراض وحام الحامل

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى أن الحامل في وضعية وحام، نتعرف عليها كالتالي :
- عدم رغبة الأم في تناول بعض الأنواع من المواد الغذائية والأطعمة.
- الشعور بالرغبة في تناول بعض الأطعمة أو أشياء غير غذائية.
- إحساس الأم بالغثيان وبرغبة مستمرة في القيء.
- من أعراض وحام الحامل أيضا التعب الشديد والإنهاك ونفسية متعَبة.
- إشمئزاز الحامل من رؤية شخص معيّن أو شمّ رائحته، وغالبا ما يكون هذا الشخص هو الزوج.

علاقة وحام الحامل بجنس الجنين

إذا كان الجنين ولد فإن :
- موضع الطفل يكون في أعلى بطن الأم.
- قدمَي الأم يصبحان باردَين قليلا وأصفر اللون.
- بول الحامل يظهر لونه مائلا إلى الإصفرار الفاتح.
- دقات قلب الجنين تكون أدنى من 140 نبضة في الدقيقة.
- وحام الحامل يكون غالبا على اللحوم أو الأجبان أو الأطعمة المالحة.
- وزن الأم يزداد خاصةً في بطنها.
- ستشعر الحامل بالقيء بعد مرور مدة معيّنة من الحمل.
إذا كان الجنين بنت فإن :
- موضع الطفل يكون في أسفل بطن الأم.
- قدمَي الأم يصبحان محمرّان قليلا. 
- بول الحامل يظهر لونه مائلا إلى الإصفرار الغامق.
- دقات قلب الجنين تكون أعلى من 140 نبضة في الدقيقة.
- وحام الحامل يكون غالبا على الفواكه أو العصائر أو الحلوى.
- وزن الأم يزداد خاصةً في أردافها والحوض. 
- ستشعر الحامل بالقيء منذ الشهر الأول من الحمل.


نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال وحام الحامل ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل : 

بالفيديو : كيف تتعاملين مع "وحام الحمل" وتواجهين شهور الحمل الأولي؟


المراجع