-->

الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع

    تثير بعض الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع قلق العديد من الأمهات اللواتي لا يفهمن ما سبب تصرّف أطفالهن بهذه الحركات الغير طبيعية، في الحقيقة هذه الحركات يطلق عليها إسم "اللزمات العصبية". إذن ما هي هذه اللزمات العصبية وما هي أنواعها؟ تابعي معنا الموضوع
    الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع
    الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع

    تعريف اللزمات العصبية

    اللزمات العصبية هي مجموعة من الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع ، وهي حركات غير طبيعية يقوم بها الأطفال الرضع دون وعي منهم. وتصدر غالبا هذه اللزمات من حنجرتهم وصوتهم و وجوههم والأعيُن والرقبة، وتتكرر عندهم بشكل مستمر ومُثير للإنتباه بشكل واضح.

    أشكال الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع

    تصدر الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع أو ما يسمى باللزمات العصبية، في أشكال مختلفة نتعرف عليها كالتالي :
    - حركات بالفم بأشكال غير منتظمة.
    - حركات بالرأس على اليسار واليمين.
    - إغلاق العين وفتحها بشكل متكرر، وتسمى الغمز أو الرمش.
    - إبقاء العينين مغلقتين لمدة معيّنة دون سبب.

    أنواع الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع

    تنقسم الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع إلى نوعين أساسيين هما اللزمات الحركية واللزمات الصوتية :
    اللزمات الحركية : هي سرعة إنقباض عدة عضلات وبشكل متكرر، والقيام بالحركة في وقت ومكان محدد. مثل تحريك الفم والكتف ودوران الرأس في اليسار واليمين ورمش العينين.
    كما هناك لزمات حركية أخرى تبدو كأنها مقصودة وليست لاإرادية، تكون في معظم الأحيان حركات ألِفَ الطفل على فعلها دائما، مثل محاكاة ما يفعله الكبار كمسح باليد على الشعر أو لمس نفس الشيء مرات متعددة أو شم الطعام بشكل متكرر.
    اللزمات الصوتيه : الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع بإستعمال الصوت هي نِتاج إنقباضات عضلية سريعة غير طبيعية، تتمثل في الشخير المتكرر وإخراج صوت من الحنجرة كالكُحّة. إضافةً إلى أشكال أخرى من الأصوات يكرر فيها الطفل نُطق بعض الكلمات دون أن يعي ما يقول، مثل إعادة نُطق الكلمة الأخيرة من حديث شخص ما أو التلفظ بكلام بديء سبق أن سمع بها أو يكرر عبارات معيّنة خاصة به لعدة مرات.


    اسباب الحركات اللاارادية عند الاطفال

    أغلب اسباب الحركات اللاارادية عند الاطفال تتمحور حول البيئة الأُسرية المحيطة بالطفل، حيث أن الإضطرابات والمشاكل الحاصلة داخل الأسرة خاصةً الأبوين يؤثر سلبيا على نفسية الطفل وإدراكه. ومن هذه الاسباب ما يلي : 
    - يحاول الطفل دائما تقليد ما يسمعه أو يراه أمامه، فإن تمكّن من تقليد أحد الحركات وتعوّد عليها ستصبح لازمة عنده.
    - إحساسه باليأس والقلق لعدم حظيه بالإهتمام اللازم من طرف محيطه.
    - معدل الذكاء لديه جد متدني أو إعتباره متخلف عقليا (في بعض الحالات).
    - سخرية والديه وتركيزهم الزائد على ما يصدر عنه من حركات لاإرادية، يزيد من إحتمال إستمرارها لديه وترسّخها في سلوكه.
    - حرمانه من عاطفة وحنان أمه بسبب إنشغالها عنه طول الوقت.
    - أسباب وراثية أو أمراض نفسية يحددها الطبيب بعد فحص الطفل.

    علاج الحركات اللاارادية عند الاطفال

    أكيد أن أول خطوة يجب على الوالدين القيام بها هي عرض طفلهم على طبيب مختص بالأمراض النفسية والعصبية لمعرفة إن كانت هذه الحركات اللاارادية سببها مرض نفسي أم فقط إجتماعي متعلق بالأسرة. فإن تبيّن سلامته من أي أمراض نفسية أو عصبية، سيأتي دور الأبوين في تحليل وتحديد الأسباب أو المشاكل التي تصدر منهم أو من أحد أفراد الأسرة للعمل على إيجاد حلول لها والمساهمة في تخفيف هذه الحركات اللاارادية عن طفلهم أو إزالتها تدريجيا. وهذه بعض النصائح للمساعدة على علاج الطفل :
    - إهتمام الوالدين بالجانب النفسي مهم جدا وضروري، وذلك بالتقرّب إليه أكثر ومداعبته ليشعر بالدفء والحنان الأُسري.
    - تشجيع الطفل على اللعب بألعابه المفضله وعدم منعه منها، لأن اللعب يُشعره بالسعادة والراحة النفسية ويزيل عنه التوتر والقلق. 
    - يجب تغيير الوالدين طريقتهم في التعامل مع طفلهم ونهج أسلوب تربوي سليم ومتوازن، فكلما زادوا في قساوتهم نحوه أو تدليلهم له بشكل مبالغ فيه كلما ساهموا في إفساد تربيته.
    - عدم الإهتمام بحركاته اللاارادية كأن شيئا لم يقع، ومعاملته بشكل طبيعي يُشعره أنه لا يعاني من أي مشكل.
    - إدخال الطفل في جو العائلة وإشراكه في الجلسات والحوارات، فالجانب الإجتماعي مفيد له يشعر خلاله بقيمته وأهميته داخل محيطه. 

    علاج الحركات المتواترة عند الرضع


    لا تحتاج الحركات المتواترة عند الرضع في أغلب الحالات إلى علاج واضح، فالأطباء يؤكدون قُدرة وقابلية هؤلاء الأطفال على تجاوز هذه الحالة دون اللجوء إلى الطبيب. باستناء الرضع الذين يعانون من مشكل في النمو أو تصدر عنهم حركات عنيفة، فهم يحتاجون لتدابير وقائية لحماية أنفسهم. مثل إلباسهم خوذة في الرأس أو حشو السرير وجداره بمواد داعمة مثل الصوف.

    الحركات اللاارادية عند الاطفال حديثي الولادة

    يوجد بعض الإختلاف بين الحركات اللاارادية عند الاطفال حديثي الولادة وبين الرضع ذو الستة  أشهُر فما فوق، فهذه الحركات تظهر بشكل واضح لدى حديثي الولادة بسبب عدم اكتمال القشرة الدماغية في رأسه. وتتجّلى أبرز تلك الحركات اللآرادية في هزّه اللاّإرادي لعينه أفقيا، وتحرُّك شفتيه بدون تحكّم منه مع سيلان اللُّعاب من فمه. إضافةً إلى حركات غير طبيعية لإحدى يديه أو رجليه، وكذلك عدم قُدرته على التنفّس لبضع ثواني وتكرّرها لمرّات عدّة.

    بالفيديو : الحركات الغريبة للأطفال حديثي الولادة


    بالفيديو : أسباب الحركات اللاإرادية عند الأطفال

    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الحركات اللاارادية عند الاطفال الرضع ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل : 

    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة