-->

أسباب صداع الحامل في الشهر الثالث وعلاجه

    صداع الحامل في الشهر الثالث ، من أصعب الأعراض التي تعاني منها المرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل هو الصداع. وهو أمر شائع لدى الحوامل ولا يمكن تفاديه، فيكون الإهتمام الأكبر في أفضل سبب تخفيفه وعدم إرتكاب بعض الأخطاء التي تزيد من حدته. سنتطرق سيدتي في هذا الموضوع على أهم أسباب مشكل صداع الحامل في الشهر الثالث وطرق علاجه. فتابعينا
    صداع الحامل في الشهر الثالث
    صداع الحامل في الشهر الثالث

    أسباب صداع الحامل في الشهر الثالث

    صداع الحامل في الشهر الثالث ناتج عن نزول مكثّف للدم في الرحم مما يُشعر الحامل بالإنهاك والعياء ثم الصداع. إضافةً إلى زيادة الجسم في إفراز هرمونات الحمل، مما تسبب تغييرا في مزاج الحامل وإحساسها بالصداع جرّاء ذلك. وهناك أيضا أسباب أخرى نتعرف عليها كالتالي :
    - ينتاب الحامل التي تعيش حملها الأول شعورا بالخوف والتوثر، مما يؤثر على نفسيتها فتصاب بالصداع.
    - من أبرز أسباب صداع الحامل في الشهر الثالث الزيادة الكبيرة في إفراز هرمون الأستروجين، وهو أحد هرمونات الحمل.
    - يتسبب كل من مرض إلتهاب الأنف والأطعمة غير الصحية والإحساس بالجوع، في تعزيز فرصة الإصابة بالصداع.
    - يمكن إعتبار تراجع مستوى السكر في الدم، أحد أسباب صداع الحامل في الشهر الثالث .
    - إقلاع الحامل فجأةً عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والعدم التدريج في الإبتعاد عنه.
    - التقصير في تزويد الجسم بكميات كبيرة من السوائل والمياه، لأن تعرّض الجسم للجفاف يسبب في الصداع.
    - الإقلاع المفاجىء عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين.

    علاج صداع الحامل في الشهر الثالث

    ينصح الأطباء بعدم علاج صداع الحامل في الشهر الثالث بالأدوية، وذلك لأن الثلث الأول من الحمل يعتبر فترة دقيقة والجنين لازال في طور النمو. بالتالي فتناول الأدوية قد تضر الجنين وتسبب له مضاعفات أو تشوهات، لكن يمكن الإستعانة بعلاجات طبيعية ونصائح مهمة ستكون فعالة في تخفيف حدة الصداع :
    - الإبتعداد تدريجيا قبل الحمل عن شرب الكافيين والكحول وتناول المخدرات والتدخين.
    - إتباع نظام غذائي متكامل بكل المكونات الضرورية هو أساس علاج صداع الحامل في الشهر الثالث ، إضافةً إلى الإكثار من شرب السوائل والمياه.
    - إذا شعرتي بالصداع الشديد حاولي الإنزواء في مكان معزول بعيد عن سماع أي أصوات مزعجة ثم الإسترخاء.
    - إحذري تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكليكوز، لأن إرتفاع هذه المادة في الدم يسبب الشعور بالصداع.
    - إستفيدي من حصص تدليك خفيفة خاصةً على مستوى الكتفين والرقبة، هذا من شأنه تخفيف التوثر والإسترخاء الجيد.
    - إجتناب التعرّض للقلق والعصبية وعدم التخوّف من صعوبات وأعراض الحمل.


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال صداع الحامل في الشهر الثالث ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقال آخر عن خطر الامساك على الحامل وطرق علاجه وكذلك عن المشروبات الممنوعة للحامل التي تسبب الإجهاض.

    بالفيديو : تحذير للحوامل من أدوية الصداع


    المراجع

    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق