القائمة الرئيسية

الصفحات

الحمل العنقودي ..أعراضه وعلاجه

الحمل العنقودي هو ورم يظهر داخل الرحم، يكون سببه إصابة الحامل بخلل في تكوّن المشيمة بعد تلقيح البويضة وهو من الظواهر الناذرة الحدوث، وينقسم إلى نوعين حمل عنقودي كامل وآخر جزئي وكلاهما يترتب عنهم مضاعفات خطيرة على صحة الأم. ما هي أعراض الحمل العنقودي على الأم الحامل وماهي طرق العلاج منه؟ تابعينا سيدتي.
الحمل العنقودي
الحمل العنقودي

أنواع الحمل العنقودي

الحمل العنقودي الكامل : أثناء عملية التلقيح يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة وبعد تلقيحها يتكوّن بداخلها كروموسومات (صبغيات) خاصة بالرّجل فقط، وهذا يعتبر خللا لأن الطبيعي هو إحتواء البويضة على كروموسومات نصفها للرجل ونصفها للمرأة. بسبب هذا الخلل تصبح المشيمة مكوّنة دون جنين وتعمل بشكل طبيعي، بحيث يظهر الحمل للأم عاديا لكن إذا خضعت نفسها للأشعة الصوتية سيتّضح عدم وجود جنين.
الحمل العنقودي الجزئي : تتم عملية تلقيح البويضة بحيوانين منويين إثنين وليس واحدا كما هو معروف، بالتالي تتضاعف عدد الكروموسومات الخاصة بالرجل فيسبب ذلك حدوث تشوّه للجنين والمشيمة. بالنسبة للجنين فهو لا يقدر على الإستمرار في العيش ويكون مصيره الوفاة، أما المشيمة فتنمو بوثيرة أسرع وتنقسم ثم تنتج هرمون hcg بنسبة كبيرة تكون السبب في ظهور أعراض غير طبيعية سنتعرف عليها فيما يلي.

أعراض الحمل العنقودي

تشعر الأم المصابة بظاهرة الحمل العنقودي ببعض الأعراض التي تفوق تلك الخاصة بالحمل الطبيعي، وتستوجب زيارة الطبيب فورا لتجنب مضاعفات أكبر على صحة الأم. الأعراض هي كالتالي :
- إرتفاع في ضغط الدم أو الإصابة بفقر الدم.
- حدوث نزيف مهبلي في بداية الحمل.
- الشعور الشديد بالغثيان والقيء أكثر من العادي.
- يكبر حجم الرحم بشكل لا يتوافق مع حجم الجنين.
- الإحساس بآلام قوية في منطقة الحوض.
- نزول كيس من المهبل بحجم حبة الزيتون.

علاج الحمل العنقودي 

يجب أن تخضع الأم الحامل للرعاية الطبية فور شعورها بأعراض الحمل العنقودي، حيث ستخضع لمجموعة من الفحوصات والإجراءات الضرورية لاستئصال هذا المرض الخطير الذي قد يتحوّل إلى ورم سرطاني إذا لم يتم معالجته عاجلا. وهذه هي الطرق التي سيلجأ لها الطبيب لمحاربة الحمل العنقودي :
- إجراء صورة أشعة سينية للرئتين والصدر للتأكد من عدم وصول بعض الخلايا العنقودية عن طريق الدم إلى العظام والرئتين.
- يقوم الطبيب بإفراغ الرحم من كل مخلفات الحمل العنقودي، ويحرص على عدم الإبقاء على أي بقايا التي من شأنها التسبب في عودة نموّها مجددا وبلوغها للرئتين والدم والعظام.
- يجب أن تلتزم المريضة بزيارة الطبيب بنظام سيحدده لها، وذلك من أجل فحص الرحم والبطن ومراقبة هرمون hcg حتى يختفي تماما.
- قد يلجأ الطبيب للعلاج الكيميائي عن طريق إبرة عضلية تحتوي على عقار (ميثوتريكسات)، في حالة بقاء بعض بقايا الحمل العنقودي في الرحم فتنمو وتتكاثر وتغزو الأنسجة القريبة منها.
ينصح الأطباء بعدم تفكير الزوجين في الحمل لمدة لا تقل عن السنة بعد علاج الأم من الحمل العنقودي، وذلك للتأكد من عدم عودة هذا الورم للظهور مجددا في الرحم وكذلك عدم تعريض الجنين القادم للخطر.


نشكرك سيدتي على إتمام قراءة المقال ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل : 

بالفيديو : حلقة عن الحمل العنقودي


المراجع