-->

الم الظهر بعد الولادة..أسبابه وعلاجه

    تعاني العديد من النساء من الم الظهر بعد الولادة والذي يرافقهن منذ فترة الحمل، ويعتبر من المشاكل الشائعة لدى الحوامل يُصَبن به بسبب تأثير الأعراض والتغيّرات الهرمونية والجسدية في جسم الحامل خلال الحمل. ورغم أن الم الظهر يزول عادةً بعد الولادة خلال أسبوعين كحد أقصى، إلا أن بعض الأمهات قد يعاودهن الألم مرة أخرى مما يسبب لهن معاناة كبيرة أثناء رعاية أطفالهن حديثي الولادة.
    الم الظهر بعد الولادة
    الم الظهر بعد الولادة

    أسباب الم الظهر بعد الولادة

    تصاب المرأة بمشكل الم الظهر بعد الولادة نتيجة عدة عوامل نتعرف عليها كما يلي :
    - قد يكون عامل عناية الأم بطفلها حديث الولادة إلى درجة الإرهاق والتعب الشديد، سببا في عدم التعافي من الام الظهر.
    - أثناء الرضاعة الطبيعية تحني الأم ظهرها ورقبتها قليلا لكي يصل ثديها إلى فم الرضيع، هذا الإنحناء المتكرر خلال كل رضعة قد يزيد من الم الظهر ويصعّب من شفائه.
    - إستمرار تأثير التغيّرات الهرمونية والجسدية لدى الحامل أثناء الحمل حتى بعد الولادة، وتشمل هذه التغيّرات هرمونات الحمل "الاستروجين والبروجسترون" والتغيّرات الجسدية مثل توسّع الرحم الذي يسبب ضغطا على الظهر فتظهر الآلام.
    - أكدت دراسات حديثة على علاقة الم الظهر بعد الولادة بالوزن الزائد، حيث يسبب ثِقل الجسم في الضغط على المفاصل وعمل مضاعف للعضلات مما يؤثر على العمود الفقري.
    - عدم إتباع الأم لنظام غذائي غني بالمكونات الغذائية الأساسية كالحديد والكالسيوم والبروتين، وكذلك الفيتامينات الضرورية خصوصا فيتامين D.
    - وضعيات الوقوف والجلوس وحتى النوم إن كانوا غير سليمين وبهم إعوجاج للظهر، فهذا أيضا عامل مساعد في زيادة الم الظهر.
    - حمل الرضيع لفترات طويلة مع وضعية الوقوف، من شأنه أن يؤثر على عضلات الظهر ويسبب له الآلام.

    علاج الم الظهر بعد الولادة

    تتمحور غالبية طرق علاج الم الظهر بعد الولادة في تخفيف الضغط على عضلات الظهر وتسكين آلامه بالأدوية المناسبة، وهذه بعض الحلول العلاجية المقترحة :
    - إنتباه الأم إلى مختلف الوضعيات الخاطئة التي تقوم بها ومحاولة تصحيحها قدر الإمكان، منها وضعية النوم والوقوف طويلا أثناء حمل الطفل والجلوس لإرضاعه.
    - الحرص على القيام بتمارين خاصة بتقوية عضلات الظهر مع تناول الأطعمة الغنية بالفيتامين D أو أخذه كأقراص مرة في الأسبوع.
    - إستشارة الأم للطبيب المختص لكي يصف لها بعض المسكّنات الفعّالة التي يتم تناولها بعد الأكل.  
    - يجب على الأم التي تعاني من الوزن الزائد أن تحاول العودة لوزنها الطبيعي بمساعدة طبيب تغذية، فاتباع الحمية ليس سهلا في هذه الفترة لأن الرضاعة وإدرار الحليب يحتاج لتغذية متكاملة.
    - عند رفع الرضيع من السرير أو من الأرض يجب عدم الإنحناء وتقويس الظهر، بل ثني الركبتين وإستعمال عضلات الأرجل لرفع الطفل والوقوف مع إبقاء العمود الفقري مستقيما.

    بالفيديو : الم الظهر بعد الولادة


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الم الظهر بعد الولادة ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     وصفات التخلص من ترهل البطن بعد الولادة
     أعراض و علاج البواسير بعد الولادة
     تشققات البطن بعد الولادة ..الوقاية والعلاج
     خلطات طبيعية لإزالة سواد البطن بعد الولادة
    المراجع
     weziwezi.com
     baby.webteb.com
     esteshary.com
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة