-->

كبسولة منع الحمل..مميزاتها وعيوبها

    كبسولة منع الحمل، تعددت في السنوات الأخيرة أشكال وسائل منع الحمل فيصبح الزوجان في حيرة في إختيار أفضلها وأقلّها تأثيرا سلبيا على صحة المرأة. من بين هذه الوسائل الجيدة كبسولة منع الحمل أو ما يسمى بكبسولة الامبلانون، ما هي هذه الوسيلة وماهي مميزاتها وهل لها عيوب؟ تابعي سيدتي الموضوع لتفاصيل أكثر.
    كبسولة منع الحمل
    كبسولة منع الحمل

    تعريف كبسولة منع الحمل

    كبسولة منع الحمل أو "كبسولة الامبلانون" هي أحد أفضل الوسائل الهرمونية لمنع الحمل التي تصل نسبة فعاليتها إلى %99، يقوم الطبيب المختص بوضع الكبسولة الصغيرة تحت جلد المرأة في الجانب الداخلي لذراعها العلوي. تدوم فعالية الكبسولة حوالي ثلاث سنوات، وكما لها مميزات لها أيضا بعض العيوب الغير مقلقة.

    مميزات كبسولة منع الحمل

    من أهم مميزات كبسولة منع الحمل درجة فعاليتها العالية، وبداية مفعولها في جسم المرأة في أقل من يوم بعد وضعها من طرف الطبيب. وهناك مميزات أخرى نتعرف عليها كالتالي :
    - يمكن إزالة الكبسولة في أي وقت وبكل سهولة، ويبدأ التبويض في العمل بشكل عادي بعد إزالتها مباشرةً وبذلك تستطيع المرأة الإنجاب.
    - تمنع من إحتمال الإصابة بمرض إلتهاب منطقة الحوض.
    - في حالة الرضاعة الطبيعية فليس لها أي تأثير سلبي على صحة حليب الثدي.

    عيوب كبسولة منع الحمل

    لا تخلو أغلب وسائل منع الحمل من العيوب والتأثيرات السلبية على صحة المرأة لكنها ليست بالخطيرة، و كبسولة منع الحمل لها أيضا بعض  العيوب أهمها تأثيرها على الدورة الشهرية. وهي كما يلي :
    - بعد إزالة الكبسولة قد تشعر المرأة ببعض الأعراض التي تشبه أعراض الحمل، مثل تغيّر المزاج وألم خفيف بالثدي والصداع.
    - إكتساب وزن زائد بحوالي كيلوغرام أو إثنين وقد تعتبره نساء أخريات خاصّية إجابية.
    - حدوث نزيف مهبلي ونزول بعض نُقط الدم بشكل متقطع، وغالبا ما ينقطع النزيف بعد بضعة شهور من إزالتها.
    - تتعرض الدورة الشهرية لعدم الإنتظام أو الإنقطاع تماما، لكن ليس بالأمر الخطير لأن دم الدورة لا يحتبس في الرحم ولا يتشكل أصلا.
    - قد يؤدي استخدامها إلى بروز حب الشباب في القليل من الحالات.
    - تسبب في الإصابة بالتهاب البلعوم وجفاف في المهبل لبعض النساء.

    حالات تمنع إستخدام كبسولة منع الحمل

    لا يمكن تركيب كبسولة منع الحمل في جميع الحالات، فهناك بعض الموانع التي لا يمكن فيها إستعمال هذه الوسيلة لإحتمال التعرض للخطر. وهذه الحالات هي كالتالي :
    - إصابة بمرض الكبد أو بجلطة في وقت سابق.
    - في حالة الإرتفاع المستمر لضغط الدم والإصابة بسرطان الثدي.
    - وجود إصابة أو مرض في الأوعية الدموية أو في القلب.

    بالفيديو : كل شى عن كبسولة تحت الجلد لمنع الحمل او كبسولة الإمبلانون


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال كبسولة منع الحمل ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     الشريحة لمنع الحمل..إيجابياتها وسلبياتها
     ابرة منع الحمل للرجال..فوائده وأضراره
     حبوب الرضاعة لمنع الحمل ..الفعالية والمضاعفات
     اضرار حبوب منع الحمل على المدى البعيد
    المراجع

     Contraceptive implant
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق