القائمة الرئيسية

الصفحات

اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

مما لا شكّ فيه أن اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل كبيرة جدا ويصعب تعويضها بحليب آخر غير حليب الأم، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة إرضاع الطفل من حليب الثدي على الأقلّ خلال أشهُره الستّة الأخيرة. من فوائد الرضاعة الطبيعية أنها تزوّد الرضيع بالغذاء المتكامل والمتوازن، وتقيه من الأمراض والعدوى بتقوية جهازه المناعي. إذن تابعي سيدتي الموضوع للتعرّف أكثر على اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل.
اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل
اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

تهدئة الرضيع
يساعد حليب الأم على تهدئة الرضيع وتخفيف توتّره، مما يعزز الجانب العاطفي الذي يربط بينه وبين أمه.
تنمية قدراته الذهنية
الحرص على إرضاع الطفل بانتظام طيلة عامه الأوّل يرفع من إحتمال ظهور أطفال أذكياء، حيث يساهم في تطوير قدراته الذهنية وتنميتها ليكتسب ذاكرة قوية وتركيز جيّد.
الوقاية من الأمراض المزمنة
اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل تتجلى أساسا في وقايته من الأمراض المزمنة وتقليل الإصابة بها، والتي ثبت إرتفاع نسبة الأطفال المصابين بها بسبب إرضاعهم بالحليب الصناعي. ومن بين هذه  الأمراض هناك الأمراض السرطانية مثل سرطان الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك داء سكري الأطفال وأمراض المناعة كالربو والحساسية.
الوقاية من الأمراض المعدية
تعمل الرضاعة الطبيعية على تقليل إصابة الرضيع بالأمراض المعدية الناجمة عن كائنات حية مثل الفطريات والطفيليات والبكتريا والفيروسات، مما يجعل مدّة مرضه بإحدى هذه الأمراض لا تطول كثيرا ويتم الشفاء منها بسرعة.
الغذاء المتكامل
يشتمل حليب الأم على كل المكونات الغذائية الأساسية والضرورية لتغطية متطلّبات الطفل. ورغم المحاولات المستمرة لإيصال الحليب الصناعي إلى مستوى جودة حليب الأم، فلازالت لم تتوفق في الإقتراب إلى معادلة القيمة الحقيقية للرضاعة الطبيعية.
تقوية الجهاز المناعي 
اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل تظهر أيضا في قدرتها على تقوية المناعة، ومنع تعرّضه لأغلب الأمراض المحتمل الإصابة بها في سنّه. وذلك بفضل إحتواء حليب الأم على البروتينات والدهنيات والكربوهيدرات وخلايا الدم البيضاء، وهي كلّها مكوّنات تساعد على تقوية الجهاز المناعي للرضيع.
تقوية الجهاز الهضمي
يتوفر حليب الأم على مجموعة من المركبات الهامة التي تساهم في تحسين وتقوية الجهاز الهضمي ضد الإصابة بأمراض المعدة وغيرها، من بين هذه المركبات الهرمونات والأحماض الأمينية الحرة التي تعمل على تطوير وتنمية الجهاز الهضمي. إضافةً إلى مضادات الإلتهاب التي تمنع الإصابة بإلتهابات الجهاز الهضمي، والأجسام المضادة وخلايا جهاز المناعة التي تتكفّل بوقاية الجسم ومحاربة أي جسم غريب يخترقه.

بالفيديو : فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل


نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
 رضاعة طبيعية سليمة و حقائق مهمة عنها
 فوائد الرضاعة الطبيعية للام
 ما هي اهمية الرضاعة الطبيعية لدى طفلك ؟
 الرضاعة النظيفة..مذا تعني؟
المراجع