-->

وجع الخوالف بعد الولادة..ماهي وما علاجها؟

    وجع الخوالف بعد الولادة، أو مغص بعد الولادة هي حالة طبيعية تعاني منها بعض النساء بسبب إنكماش الرحم ورجوعه لحجمه الطبيعي. وتصاحبها آلام حادّة على مستوى البطن قد تصل حدّتها إلى نفس آلام تقلصات الولادة وتدوم بضعة أيام، إذن تابعي سيدتي الموضوع لمعرفة تفاصيل أكثر عن وجع الخوالف بعد الولادة وطرق علاجها.
    وجع الخوالف بعد الولادة
    وجع الخوالف بعد الولادة

    ماهي وجع الخوالف بعد الولادة؟

    وجع الخوالف بعد الولادة هي عبارة عن تقلصات في الرحم تشعر بها الأُم في بضعة أيام بعد الولادة، وتظهر على شكل تشنجات في الرحم تصاحبها آلام و قساوة في قوام الرحم. تعاني من وجع الخوالف تلك النسوة اللواتي ولدن لأكثر من مرّة وتزداد حدّتها كلما تعددت الولادات، فيما قد تصل مدّتها غالبا لحوالي أسبوع وتختفي بشكل نهائيا.
    أما إذا وضعت الأم مولودها بالولادة القيصريّة فإن وجع الخوالف يمتدّ لوقت أطول، خصوصا إذا خضعت لولادات قيصريّة متعدّدة، أو حدثت هذه الولادة بعد منتصف الشهر التاسع. إضافةً إلى الحالة الصحية لجسم الأم وتأثيرها في تحديد شدّة وجع الخوالف ومدَّته بعد الولادة القيصرية. 
    تؤثر الرضاعة الطبيعية على وجع الخوالف بعد الولادة وتزيد من شدّتها، حيث يتسبب مصّ الرضيع لثدي أمه في تحفيز إفراز جسمها لهرمون الاوكسيتوسين الذي يعمل على قبض الرحم فتزداد التقلصات أكثر، ورغم أن الخوالف مؤلمة إلا أنها طبيعية وغير خطيرة. أما في حال إستمرّ الألم لأيام أخرى مع آلام في البطن و بنفس الشدّة مع الحمّى، فمن الضروري زيارة الطبيب لتفادي المضاعفات المحتملة مثل عدوى التهابية في الرحم.

    علاج وجع الخوالف بعد الولادة

    من أجل تخفيف آلام وجع الخوالف بعد الولادة وتقليص مدّتها ما أمكن ننصحك باتباع هذه النصائح التالية :
    - إستخدام مضادات التشنج مثل أنتي سبا أو تحاميل الديكلوفيناك أو مسكنات الآلام.
    - وضع كيس من الثلج على البطن وبالضبط  فوق الرحم حتى تتمكّن برودة الثلج من تقليل شدّة الألم.
    - إستعمال المراهم المخدرة على الرحم للعمل على تخدير منقطة الألم وتقليل حدّته.
    - الإلتجاء لوسائل الإسترخاء مثل أخذ حمام دافئ أو وضع كمادات دافئة على البطن.
    - شرب بعض المشروبات الساخنة التي تفيد في تخفيف آلام وجع الخوالف بعد الولادة، مثل مشروب القرفة واليانسون والزنجبيل والشاي الأخضر.
    - أخد الوقت الكافي للإستلقاء والراحة، والنوم بساعات كافية وعدم إجهاد الجسم.
    - ممارسة بعض التمارين الخفيفة التي تقوّي عضلات البطن وتقلّص عضلات الحوض مثل تمارين كيجل.
    - الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشُرب المياه بكثرة.

    بالفيديو : ألم التقلصات بعد الولادة


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال وجع الخوالف بعد الولادة ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     الخياطة التجميلية بعد الولادة..متى تكون ضرورية؟
     ربط البطن بعد الولادة...طريقتها وفوائدها
     تنظيف الرحم بعد الولادة..متى يجب فعلها؟
     الم الظهر بعد الولادة..أسبابه وعلاجه
    المراجع 
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق