-->
    الزلال عند الحامل، تحدث الكثير من المشكلات الصحية لدى الأم الحامل طيلة فترة حملها. من بينها وجود كمّيات من البروتين في البول أكثر من الحدّ الطبيعي، وهو ما يسمّى بمرض زلال الحمل، حيث يشكل خطرا على سلامة الأم والجنين. وللتعرّف أكثر على هذا المرض وعلى أعراضه وأسبابه وطرق علاجه، ندعوك سيدتي لقراءة هذا الموضوع.
    الزلال عند الحامل
    اعراض زلال الحمل

    ما هو زلال الحمل؟

    يحدث الزلال عند الحامل عندما تمرّ كمّيات من البروتين إلى البول. بسبب مشكل أصاب الكلى التي عادةً تمنع وصول البروتين للبول، عند قيامها بتصفية الدم والبول. أو بسبب الزيادة الكبيرة لنسبة البروتين في الجسم، ويبدأ الزلال بالظهور غالبا منذ الشهر الخامس للحمل. كما تتجلّى خطورته في احتمال تسبّبه بتسمّم الحمل في بعض الحالات.

    اعراض زلال الحمل

    إبتداءً من منتصف فترة الحمل، قد يظهر تغيّر في معدّل زلال البروتين في الجسم، فينجم عنها شعور الحامل ببعض اعراض الزلال للحامل التالية :
    - ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ.
    - الشعور بضيق في التنفس.
    - يظهر البول بلون داكن.
    - إصفرار الجلد أو ما يسمّى باليرقان.
    - إصابة الأيدي والقدمين والوجه بتورّم حادّ.
    - الإحساس بآلام أسفل الضلوع.
    - صعوبة في الرؤية.
    - قلة كمية البول أثناء التبوّل أو عدم خروجه.
    - زيادة في الوزن بشكل واضح نظرا لاحتباس السوائل في الجسم.

    اسباب زلال الحمل

    لم يتم التوصّل بعد للسبب الحقيقي لمرض الزلال عند الحامل، لكن يرى بعض المختصّين في الطب أنّ المشيمة قد تكون السبب. حيث تصبح الأوعية الدموية الموصلة للدم إلى المشيمة ضيّقة مما ينقص من مرور الدم، وأيضا وجود اسباب أخرى لزلال الحمل وهي :
    - وجود خلل في الكليتين.
    - اضطرابات في الجهاز المناعي للحامل.
    - إصابة الأوعية الدموية بالتلف.
    - زيادة عالية لنسبة البروتين في الجسم.

    علاج زلال الحمل

    إذا كانت الحامل في أشهُرها الأخيرة فإن علاج زلال الحمل الأحسن هو الولادة، ولكن في حالة عدم اكتمال نموّ الجنين فإن الطبيب سيحاول وقف تطوّر المرض. لوجود خطر كبير على حياة الأم والطفل، لذا يجب تفادي الوصول إلى هذه الحالة الخطرة. وسنشرح خطوات العلاج كما يلي :
    - أثناء الحمل سيعمل الطبيب على مراقبة الحامل في المستشفى، ثم يعطيها أدوية خاصّة بإنقاص ضغط الدم أو قد يحقنها بالدواء المساعد على تسريع نمو رئتي الجنين.
    - بعد الولادة عموما يزول المرض بعد يومين عند أغلب النساء، وتتعافى الرئتين والكليتين بعد بضعه أشهُر من الولادة. غير أن في حالات قليلة قد يزداد ضغط الدم مرّة أخرى بعد الولادة، لذا يُفضّل البقاء تحت المتابعة الصحية تجنّبا لأي مضاعفات محتملة.

    بالفيديو : زلال الحمل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اعراض زلال الحمل على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     تسمم الحمل بعد الولادة ...أسبابه وأعراضه
     صديد البول عند الحامل..أسبابه وأعراضه
     ارتفاع الضغط عند الحامل في الشهور الاولى
     أسباب صداع الحامل في الشهر الثالث وعلاجه
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق