-->

رضاعة الام للطفل وهي مريضة

    رضاعة الام للطفل أثناء المرض، قد تُصاب المرأة المرضعة خلال فترة الرضاعة بإحدى الأمراض الشائعة والعابرة. ومع اضطرارها لرضاعة طفلها، تتسائل الأم حول احتمال انتقال العدوى إلى الرضيع أو تأثير هذا المرض سلبا على حليبها الطبيعي. لذا سنحاول في هذا الموضوع شرح رضاعة الام للطفل في حالة المرض، فتابعينا سيدتي.
    رضاعة الام للطفل وهي مريضة
    رضاعة الام للطفل وهي مريضة

    رضاعة الام للطفل أثناء المرض

    - من الطبيعي أن يشكّل رضاعة الام للطفل وهي مريضة هاجسا مخيفا لها، لاعتقادها باحتمالية تعرُّض طفلها للعدوى عبر حليب أمّه. لكن الحقيقة عكس ذلك، حيث أكّدت الأبحاث العلمية أنّ انتقال العدوى إلى الرضيع لا يحدث بعد إصابة الأم بالمرض، بل قبل ذلك. ولهذا فلا جدوى من إيقاف المرضعة لرضاعة طفلها من ثديها بعد مرضها، وتعويضه بالحليب الصناعي الذي لا يوازي فوائده حليب الأم. كما أنّ هذا التصرّف سيمنع وصول الدواء والمضادات الحيوية القادمة من حليب الثدي ويقيه من المرض. إضافةً إلى إستحالة مرور الجراثيم إلى الطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية، مما يعني أنه عنصر هام جدا في تأمين الرضيع وحماية جسمه من الأمراض.
    - وليس عبثا أن تدعو منظمة الصحة العالمية إلى وجوب رضاعة الام للطفل لمدة لا تقلّ عن ستة أشهر، رغم مرورها بوعكة صحية ما لم يكن هذا المرض خطيرا ويمنعها من مواصلة الإرضاع. غير ذلك فالأم مُلزمة برضاعة طفلها حتى الشبع، لزيادة نسبة المضادات الحيوية التي يحتاجها جسمه للقضاء على المكروبات والبكتيريا. وفي حالة إصابة الأم بنزلة برد حادّة وتفاديا للتقرّب من الرضيع وتعرّضه للعدوى، يمكن لها الإلتجاء مؤقّتا لاستخدام زجاجة الحليب لضمان الإستمرارية في إرضاع طفلها والحفاظ على سلامته.
    - ومن الأمور الشائعة في رضاعة الام للطفل في حالة المرض، الإعتقاد بتأثّر حليب الثدي بعد الإصابة بالحمى وارتفاع سخونة الحليب. وهذا خطأ، فمن الناحية الطبية لا تشكّل الحمى أي ضرر أو إفساد لقيمة وفوائد حليب الثدي. حيث ينحصر تأثيرها في إضعاف جسم المرضعة وتعرّضه للجفاف، وتنقص من نسبة السوائل داخله. لذا ينبغي الإهتمام كثيرا بشرب السوائل، أبرزها الماء وعصائر الفواكه الطازجة.
    - إذا شعرت الأم بالخوف من إحتمال إصابة الرضيع بنفس المرض الذي تعاني منه، تستطيع أخذ بعض الإحتياطات مثل وضع واقي يغطّي الفم وغسل اليدين جيّدا قبل وبعد رضاعة الام للطفل. من بين هذه الأمراض أعراض البرد كالسّعال والرشح والحمى وبرد المعدة.

    بالفيديو : المرض الذي يمنع الأم من ممارسة الرضاعة الطبيعية


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال رضاعة الام للطفل وهي مريضة ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     نصائح للرضاعة الطبيعية الصحيحة
     رضاعة حديثي الولادة..هذه أهم النصائح
     فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل
     صعوبات الرضاعة الطبيعية ما هي؟
    المراجع 
     Should breastfeeding continue when mom is sick?
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق