القائمة الرئيسية

الصفحات

نوم الرضيع على بطنه..فوائده ومخاطره

نوم الرضيع على بطنه، تفضّل الكثير من الأمهات وضع أطفالهن الرضع على البطن أثناء النوم، نظرا لسُرعة نوم الطفل بهذه الوضعية وهدوئه التام. وقد تحاول الأم تغيير وضعية نومه لجهة أجرى، لكنّه لا يصبر كثيرا على ذلك الوضع ويتقلّب حتى يجد نفسه على بطنه. وأكّدت الدراسات وجود بعض المخاطر عند الإفراط في نوم الطفل على البطن وأيضا فوائد، وهو ما سنتعرّف عليه في هذا الموضوع فتابعينا سيدتي.
نوم الرضيع على بطنه
نوم الرضيع على بطنه

فوائد نوم الرضيع على بطنه

نوم الرضيع على بطنه له بعض الفوائد على صحته شرط عدم اتخاذها الوضعية الوحيدة والمعتادة للطفل. إذ يجب التوازن في تقليب وضعية نومه بين كل الجهات، تارةً على ظهره وتارةً على إحدى جنبيه وهكذا. وهذه أهم الفوائد :
- يساعد النوم على البطن تشجيع الطفل على تحريك رأسه يمينا ويسارا، ورفع جسمه بالإعتماد على يديه. مما يقوّي عضلات رأسه وعنقه وذراعيه ويديه.
- يمكن أن يساهم نوم الرضيع على البطن في تخفيف الآلام التي يعاني منها في البطن جرّاء الإنتفاخ والغازات المزعجة.
- الإطالة في نوم الطفل الرضيع على بطنه قد تعرّض رأسه للإصابة بالتسطّح، وتعني ظهور تشوهات في جمجمته بسبب الضغط على جهة وحيدة من الرأس.

مخاطر نوم الرضيع على بطنه

التعوّد على نوم الرضيع على البطن لفترات طويلة، أو اتخاذها وضعية نومه الوحيدة، قد تسبّب له بعض المخاطر مثل ما يلي :
- حدوث ضغط على بعض أعضاء جسم الطفل أهمها القلب، حيث يُحتمل أن تزيد دقّات قلبه وتتسارع. والبقاء على هذا الحال لمدة طويلة قد يضرّ القلب وأعضاء أخرى.
- ارتفاع درجة حرارة الجسم وشعوره بالحرّ والتعرّق، مما قد يعرّضه لجفاف جسمه أو الحمّى.
- نوم الطفل على البطن بعد الرضاعة مباشرةً، قد يعزز احتمالية الإرتجاع لديه، فيسبب له صعوبة في التنفس.
- قد يدخل الطفل في طريقة تنفسّية خطيرة تُعرف ب"إعادة التنفس"، وتعني أن يستنشق هواء زفيره المعروف أنه من غاز ثاني أكسيد الكربون، بالتالي فالطفل لا يُدخل الأكسجين إلى صدره.
- قد يتعرّض الرضيع لبعض الإصابات مثل انسداد الأنف أو التهاب الأذن الوسطى أو الحمّى. 
- الضغط المتواصل على رئتي الطفل، قد تحدث له عدة مشاكل في جهازه التنفسي.
- نوم الطفل حديث الولادة على بطنه يعزّز من فرص تعرّضه لمتلازمة موت الرضع المفاجئ، لعدم قدرته على تحريك رأسه أو تغيير وضعيته، أو حتى إبداء انزعاجه وضيقه أثناء نومه.

لذا فإن تغيير وضعية نوم الطفل الرضيع على بطنه جد ضرورية وممنوعة لدى الأطفال حديثي الولادة، وأحسن وضعية يمكن الإعتماد عليها هي نوم الطفل على ظهره. ولضمان عدم رجوعه إلى وضعية البطن، يمكن الإستعانة بوسائد توضع في جنبيه لمنع تحرّكه. لكن هذا لا يمنع أن يوضع الرضيع على بطنه لفترة قصيرة والأفضل أن يبقى مستيقظا، ليستفيد أيضا من فوائد النوم على البطن التي سبق ذكرها.

بالفيديو : ما أضرار النوم على البطن؟


نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال نوم الرضيع على بطنه على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
 شرقة الرضيع اثناء النوم..كيف نتعامل معها؟
 اسباب كثرة النوم والخمول عند الرضع
 تعصر الرضيع اثناء النوم.. أسبابه وعلاجه
 متى ينقلب الرضيع على بطنه للمرة الأولى ؟
المراجع