-->

وجع الولادة الطبيعية وطرق تخفيفه

    وجع الولادة الطبيعية، الحمل هو رحلة ألم تتعرّف عليها المرأة الحامل من خلال ألم الحوض الشديد والتردد المتكرر للحمّام في النهار، وتنتهي بألم من أصعب الآلام والتي تعادل بتر الإصبع بدون تخدير. و لدى الأمهات اليوم العديد من الخيارات الطبية والطبيعية لتخفيف وجع الطلق، سنتعرّف عليها في هذا الموضوع فتابعينا سيدتي.
    وجع الولادة الطبيعية
    وجع الولادة الطبيعية

    وجع الولادة الطبيعية

    يبدأ الجزء الأكثر صعوبة في الولادة في حدوث وجع الولادة الطبيعية، والذي يشبه تقلّصات الدورة الشهرية، أو أكثر ألما من ذلك. وتزيد شدّته بشكل تدريجي وتدوم من ثمانية إلى إثنا عشر ساعة عند البكر، و بعد ذلك من أربع إلى سِت ساعات. وفي وقت الولادة قد يعادل ألم بتر إصبع بدون تخدير إلى غاية خروج الجنين.

    تخفيف وجع الولادة الطبيعية

    توجد عدة طرق طبية وطبيعية لتخفيف آلام و وجع الولادة الطبيعية، ولكل أم حامل الحق في استعمال الطريقة التي تحبّها. وفي المقابل، من المهم جدًا إعلام الأم بجميع الطرق وتأثيراتها على عملية الولادة وعلى الأم وطفلها. إن فعالية استخدام التقنيات الطبيعية لتخفيف الألم، هي أنها تؤثر بشكل إيجابي على الأم والطفل أثناء الولادة. وتحقق الهدف المتمثل في الحصول على تجربة مرضية، وتعافي أسرع بعد الولادة. وفيما يلي أكثر تقنيات تخفيف وجع الطلق فعالية:
    التدليك
    إنها طريقة رائعة للزوج للمشاركة في عملية الولادة، حيث يميل الآباء إلى المشاركة الفعلية و هناك العديد من المصادر المتاحة للآباء للتعلم من خلال بعض التقنيات المفيدة للغاية التي أثبتت أنها مذهلة في عملية الولادة، مثل التدليك في الأيام الأخيرة قبل الولادة. ويمكن أيضا أن تساعد الكمادات الدافئة أو كيس محشو بالقمح أيضًا في تخفيف وجع الولادة الطبيعية.
    حوض الماء الدافئ
    وهي طريقة يجب أن تستخدمها الحامل التي لا تعاني من أي مشاكل صحية تمنعها من دخول الماء. فالمياه تتمتع بقدرة مذهلة على الهدوء والاسترخاء، وتختلف الآراء حول أفضل مرحلة للولادة لدخول الماء. لكنها تقنية مفيدة جدًا في المرحلة المبكرة من المخاض ثم بعد تطور المخاض. وهناك العديد من المستشفيات التي توفّر مرافق مياه مناسبة لموعد الولادة.
    الروائح العطرية
    يعتمد هذا الأسلوب على استخدام قوة الشفاء لبعض النباتات باستخدام الزيوت العطرية. ومع ذلك، لا يجب استخدام جميع أنواع الزيوت العطرية أثناء الحمل والولادة، لذلك من المهم جدًا استشارة شخص محترف في هذا المجال عند اختيار هذه الزيوت. ويعدّ اللافندر والبرتقال من بين الزيوت الأكثر شيوعا.
    الوخز بالإبر
    يشمل الوخز بالإبر إدخال إبر صغيرة في أجزاء مختلفة من الجسم بهدف تصحيح اختلالات الطاقة أثناء المخاض. يجب أن يتم تنفيذ هذه الطريقة من قبل شخص محترف ومدرَّب، وهذه الطريقة مفيدة جدًا في التحضير للولادة. وهناك أيضا العلاج بالضغط، فهو يقوم على الضغط على نقاط وخز معروفة في الجسم. إنها تقنية يمكن للزوج تعلّمها بسهولة.
    التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد
    ويسمّى باختصار جهاز TENS يتم التحكُّم به بالبطارية ويمكن حمله يدويًا، وتوصيله عبر سلك بأربعة ضمادات لاصقة تعمل على تخفيف ألم أسفل ظهر الأم. يرسل هذا الجهاز نبضات كهربائية صغيرة إلى الجلد، مما يمنح شعوراً بالطنين يمكن التحكم في حدّته. تساعد هذه النبضات على تنشيط هرمون الإندورفين والأوكسيتوسين، وكلاهما مفيد جدًا أثناء المخاض. يمكن للأم التحكم في الجهاز وتنشيطه كلما شعرت بقدوم وجع الطلق.

    بالفيديو : تعرفي على علامات الطلق والولادة


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال وجع الولادة الطبيعية على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     متى يأتي الم المخاض الحقيقي؟
     ما هي مدة الولادة الطبيعية ؟
     ما هي مدة تقلصات الولادة ؟
     شدة ألم الولادة الطبيعية يعادل ...؟
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة