-->

أعراض الطلق المبكر عند الحامل

    أعراض الطلق المبكر، يُعرَف الطلق بأنه حدوث بعض التشنجات أو الانقباضات في الرحم حتى يتوسع الرحم استعدادًا للولادة. ولكن حدوث الولادة مبكرًا عن الموعد المحدد، أي حدوثها في الشهر السابع أو الثامن، يشكل تهديدًا كبيرًا لصحة المرأة و صحة الجنين. لأن الجنين لم يتطور بعد وغير كامل و ولادته خطر على حياته. لكن في بعض الحالات قد لا يؤدّي حدوث المخاض المبكر إلى ضرورة الولادة، إذا كان السائل المحيط بالجنين جيّد ولم تنخفض. لذا من الضروري عندما تحدث أي من أعراض الولادة المبكرة ، تذهب الحامل إلى طبيبها للتحقق من صحة جنينها وسلامة حملها. إذن تابعي سيدتي الموضوع للتعرّف على اعراض الطلق المبكر لدى الحامل.
    أعراض الطلق المبكر
    أعراض الطلق المبكر

    أعراض الطلق المبكر

    قد يؤدي حدوث المخاض المبكر إلى الولادة، لذلك يجب على المرأة الحامل معرفة اعراض الطلق المبكر وهي : 
    - ألم وتقلصات في أسفل البطن بشكل متكرر ومنتظم. 
    - الشعور بألم شديد في أسفل الظهر. 
    - زيادة وجود إفرازات مهبلية. 
    - نزول بعض قطرات الدم أو نزيف طفيف. 
    - الشعور بالثقل الشديد في الحوض أو أسفل البطن.

    اسباب الطلق المبكر

    هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الطلق المبكر، أهما ما يلي : 
    - التدخين أو التواجد في الأماكن التي يدخن فيها الناس. 
    - زيادة الوزن بشكل مفرط. 
    - عدم تناول الأطعمة المغذية والمفيدة. 
    - حدوث نزوح للمشيمة. 
    - التهاب في منطقة الحوض أو المهبل. 
    - ولادة مبكرة سابقة للمرأة الحامل
    - تناول الأدوية دون استشارة الطبيب. 
    - ممارسة التمارين الرياضية دون إشراف طبيب يتبع حالة الحامل. 
    - معاناة الأم من أمراض مزمنة مثل ضغط الدم أو السكري أو تخثر الدم. 
    - عدم ترك فارق زمني جيّد بين الحمل السابق والحالي حتى تستعيد المرأة صحتها مرة أخرى.

    اجتناب ظهور أعراض الطلق المبكر 

    - يجب على المرأة الحامل مراقبة حملها جيدًا عن طريق إجراء فحوصات دورية. 
    - الحفاظ على تغذية متوازنة طوال فترة الحمل، وتناول المكملات الغذائية اللازمة للنساء الحوامل. 
    - المتابعة الطبية للأمراض المزمنة لدى النساء الحوامل، كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم. لأن الإصابة بمثل هذه الأمراض يزيد من إمكانية الولادة المبكرة. 
    - الحد من النشاط البدني إذا ظهرت اعراض الطلق المبكر
    - تجنُّب التدخين، لأنه سيضر الأم والجنين. 
    - الحد من العلاقات الجنسية أو تجنبها، وفقًا لتقييم الطبيب للحمل. 
    - الراحة والاسترخاء قدر الإمكان. 
    - استخدام مثبتات الحمل بناءً على نصيحة الطبيب.

    قد يكون من الصعب على الأم التمييز بين أعراض الطلق المبكر والأعراض الطبيعية للحمل، مثل آلام أسفل الظهر. لذا يجب الانتباه جيدًا لهذه العلامات والاتصال بالطبيب عند الشعور بأعراض قوية ومستمرة، وألم الحمل سيختفي وسيخفّ أثره مع الراحة، في حين أن ألم الطلق لا يزول مهما حاولت.

    بالفيديو : علامات الولادة المبكرة والوقاية منها وعلاجها

    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال أعراض الطلق المبكر على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل : 
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة