-->

حكة المهبل للحامل...أسبابه وعلاجه

    حكة المهبل للحامل والشعور بعدم الراحة أو الألم والحرقان في المنطقة الحساسة من الجسم، كلها أعراض لمرض واحد، وهو التهاب المهبل الشائع عند النساء الحوامل. ولكن أعراضه وإن كانت متشابهة، غالبًا ما تنقسم بين مصدر خارجي أو من تغيّر في مستوى هرمونات الحمل. إذن في هذا الموضوع سنتعرّف على أهم أسباب الحكة المهبلية عند الحامل وطرق علاجه، فتابعينا سيدتي.
    حكة المهبل للحامل
    حكة المهبل للحامل

    اسباب حكة المهبل للحامل

    توجد عدة أسباب تؤدي إلى حدوث الحكة عند الحامل في المهبل، أبرزها التغيّرات الهرمونية التي يشهدها جسم الأم أثناء الحمل. وأسباب أخرى وهي كما يلي :
    - التعرّض للإصابة بسرطان الجلد لأنه يسبب الحكة في منطقة المهبل. 
    - يسبب مرض الجرب في الشعور بالحكة في مناطق مختلفة من الجسم، لكنها تزداد أكثر في المنطقة الحساسة لكثرة البكتيريا والفطريات فيها. 
    - الإصابة بالحزاز بأنواعه المختلفة. 
    - بعض موانع الحمل التي تسبب الحكة المهبلية عند الحامل، مثل استعمال الواقي الذكري. 
    - بعض الأدوية التي لها الآثار الجانبية على الجلد، وقد تسبب التهابات في المهبل. 
    - استعمال الصابون المعطّر أو المناديل المبللة التي تسبب تهيّج الجلد في المنطقة الحساسة ويؤدي للحكة. 
    - نقص النظافة الشخصية مع زيادة التعرق، مما يسبب حكة في المهبل للحامل
    - بعض المشاكل الصحية التي تسبب الحكة، مثل مشاكل الغدة الدرقية والكبد والرحم.
    - الإصابة بمرض الأكزيما أو الصداف في المنطقة الحساسة.

    علاج حكة المهبل للحامل

    هناك العديد من الأشياء التي يمكن الاعتماد عليها لتخفيف و علاج حكة المهبل للحامل، نذكر أهمها كما يلي : 
    - وضع قطعة قماش باردة على المنطقة المهبلية، واجتناب استخدام الماء الساخن، فهو يزيد من الحكة والانزعاج الذي تشعر به الأم. 
    - إدخال اللبن الزبادي في النظام الغذائي اليومي، لأنه يحفظ المعدّل الطبيعي لحموضة الجسم.
    - نظافة المهبل باستمرار باستعمال الماء الممزوج بصودا الخبز.
    - إرتداء ملابس فضفاضة ومصنوعة من القطن الخالص.
    - استعمال مُرهم مخصّص لعلاج حكة المهبل للحامل، ويفضّل استشارة الطبيب قبل شرائه، لكي لا يسبب أي ضرر على الجنين
    - الحرص على جعل المهبل جاف طوال الوقت، وتغيير الملابس الداخلية عدة مرات في اليوم لتجنب دخول الإفرازات.
    - تقليل حموضة المهبل وذلك برقود الحامل في حوض بيكربونات الصوديوم أو البابونج.
    - وضع كمادات دافئة على المهبل. 
    وفي حالة عدم الشعور بأي تحسن أو ظهور أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، يجب على الأم زيارة الطبيب، الذي قد يصف بعض المضادات الحيوية المناسبة للحمل وطبيعة الجلد.

    بالفيديو : الإلتهابات المهبلية أثناء الحمل وكيفية علاجها


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال حكة المهبل للحامل على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     اعراض التهاب البول عند الحامل
     حرقان المعدة للحامل...أسبابه وعلاجه
     صديد البول عند الحامل..أسبابه وأعراضه
     علاج الكحة عند الحامل طبيعيا
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة