-->

نزول دم كثير في نهاية النفاس..ما سببه؟

    نزول دم كثير في نهاية النفاس، من الأمور الأكثر إثارة للقلق بالنسبة للأم هو نزيف الدم ما بعد مرحلة الولادة. حيث تتساءل خلال معاناتها من هذه المشكلة، عن ما إذا كان الذي يحدث لها طبيعي أم حالة مرضية، وما الذي يجعل النزيف يعود مرة أخرى بعد الولادة، بعد أن اعتقدت أنه توقف نهائيا. إذن تابعي سيدتي الموضوع لمعرفة أسباب اسباب استمرار نزول الدم بعد الاربعين.
    نزول دم كثير في نهاية النفاس
    نزول دم كثير في نهاية النفاس

    سبب نزول دم كثير في نهاية النفاس

    في بعض الحالات، تلاحظ الأم بعد الولادة نزول دم النفاس بعد الاربعين، بعد أن ظنّت أنها اجتازت هذه المرحلة تمامًا. ويحدث ذلك بسبب عدة عوامل من بينها نزول بقية المشيمة العالقة في الرحم وتأخّر نزولها، وقد يستغرق النزيف الناتج عنه عدة أيام أخرى وقد ينقطع ويعود لعدّة مرّات.
    وقد يحدث أيضًا نتيجة لممارسة الأم لنشاط بدني كبير بعدما رأت أن دم النفاس قد توقّف، وأنها تستطيع ممارسة أنشطتها اليومية بشكل عادي. مما قد يتسبب أيضًا في نزول دم كثير في نهاية النفاس.

    علاقة نزيف ما بعد الولادة بعودة الدورة الشهرية

    عادةً ما تتأخر الدورة الشهرية الأولى بعد عملية الولادة لبضعة شهور، لدى الأم التي تعتمد على حليب الثدي لإطعام إبنها الرضيع. وفي بعض الحالات، قد لا تعود الدورة الشهرية عند الأم المرضعة، إلا بعد إنهائها عملية الرضاعة الطبيعية بالكامل وفطم الطفل.
    أما بالنسبة للأم التي لا تُرضع طفلها طبيعيا، فينبغي أن تتوقع حدوث الدورة الشهرية عندها بعد 4 أو 8 أسابيع بعد الولادة. ولا تعود الدورة الشهرية عادةً إلى حالتها الطبيعية بعد الولادة، إلا بعد مرور 12 أسبوعًا على الولادة عند معظم الأمهات.
    تكون عودة الدورة الشهرية إلى حالتها الطبيعة بعد فترة النفاس متذبذبة، حيث تتباين فيها عدد الأيام وكثافة الدم المفقود من شهر لآخر. وبالتالي إذا لم تكن الأم ترضع طفلها بالرضاعة الطبيعية ويحدث لها نزول قطرات دم بعد الاربعين، فقد يكون أيضًا بسبب عودة الدورة الشهرية.

    إستشارة الطبيب

    إنجاب طفل هو إحدى التجارب الرائعة في حياة كل امرأة، ويحتاج جسدها إلى وقت كافي للتعافي من آثار هذا العمل الشاق. لذا يجب أن تمنح الأم لجسمها المدّة الزمنية الكافية ليتجاوز متاعب الحمل والولادة واستعادة الحالة الطبيعية التي كان عليها قبل الحمل.
    إذا مرّت فترة ما بعد الولادة ومازالت الأم تعاني من آثار الولادة على المستويين الجسدي والنفسي ولم تتعافى منه، وخصوصا استمرار نزول الدم بعد الاربعين دون انقطاع. فيجب عليها إستشارة الطبيب حول كل ما يثير مخاوفها أو يجعلها تشعر بعدم الارتياح، وكذلك تبلّغه عن أي أعراض قد تجدها غريبة وغير طبيعية خلال تلك الفترة.

    بالفيديو : استمرار نزول الدم بعد الـ 40 يوم


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال نزول دم كثير في نهاية النفاس على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     دم النفاس بعد الولادة ومعلومات مهمة عنه
     فترة النفاس...كل المعلومات المهمة
     الافرازات الصفراء قبل الولادة..هل هي طبيعية أم مرضية؟
     مشروبات النفاس الأفضل صحّيا
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة