-->

الاسبوع السادس من الحمل وحالة الأم والجنين

    يعرف الاسبوع السادس من الحمل بداية تطور معظم أعضاء جسم الجنين، مثل الجهاز الهضمي والجهاز العصبي والجهاز الحركي وغيرها. إضافةً إلى بداية ظهور أعراض الحمل الشائعة، وتأثيرها الواضح على صحة ونفسية الحامل. لكن ما هي التطورات التي سيشهدها الحمل في الاسبوع السادس؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذه الموضوع، فتابعينا سيدتي.
    الاسبوع السادس من الحمل
    الاسبوع السادس من الحمل

    تطور الجنين في الاسبوع السادس من الحمل

    خلال الحمل في الاسبوع السادس، تقع تطورات في الأعضاء الخارجية للجنين، حيث يتشكل الأنف والفم والأذنين والعينين. ويتكوّن شكل الجنين من رأس كبير ونقطتان داكنتان تمثلان العين والأنف الذي بدأ في التشكل. بينما يبدأ تكوين قالب الأذن الخارجية على جانبي الرأس، ويظهر فم صغير يحتوي على بداية اللسان وبداية تكوّن الحبال الصوتية، كما تتشكّل الذراعين والقدمين.
    يتطور قلب الجنين في الاسبوع السادس من الحمل إلى أربع حجرات، تحتوي كل منها على مدخل ومخرج يسمح بدخول الدم إلى الجسم والخروج منه. ويزداد نبض الجنين ليصل بين 80 و 100 نبضة في الدقيقة، ويبدأ الدم في الدوران عبر جسم الجنين، لذلك في معظم الحالات يُسمع نبض الجنين لأول مرة في هذا الأسبوع بواسطة السونار.
    كذلك يعرف الجنين في الاسبوع السادس من الحمل تطوّرا على مستوى الأمعاء، وظهور الأنسجة التي ستكوّن الرئتين، وتتشكل كل من الغدة النخامية والمخ والعضلات والعظام. وعلى الرغم من تطور العديد من أعضاء الجنين خلال هذا الأسبوع، فإن حركته لا تزال محدودة. حيث يكون حجم الرأس أكبر من بقية الجسم، إلى درجة أن ذقنه يلامس صدره، ولا تشعر الأم بحركته في هذه الفترة.
    يكون حجم الجنين أثناء الحمل في الاسبوع السادس مثل حجم حبة البازلاء، حيث يبلغ طوله حوالي 6 ملم. ويحتاج الطفل إلى حمض الفوليك، لأنه من أهم العناصر التي تساعده على النمو. بالتالي ينصح بتناول الحامل للأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل السبانخ والبرتقال والعدس والفول.

    حالة الأم في الاسبوع السادس من الحمل

    تبدأ زيادة هرمونات الحمل في جسم الأم خلال الحمل في الاسبوع السادس، والتي تلعب دورًا مهمًا في نمو الجنين. فيما تسبب عدة تغيّرات جسدية ونفسية في جسم الحامل، مثل الشعور بالغثيان والقيء والضيق وتقلّب المزاج والصداع المزمن. ويصاحب ذلك بعض الآلام وزيادة حجم الثدي وتعب وإرهاق مستمر، بالإضافة إلى الرغبة في التبول باستمرار بسبب زيادة حجم الرحم.
    تختلف أعراض الحمل من أم لأخرى، باختلاف طبيعة الجسم لدى كل الحوامل. فالبعض منهن يعانين من شدة هذه الأعراض والبعض الآخر لا يشعرن بحدّتها كثيرا أو لا يشعرن بها مطلقا. 
    قد تحدث زيادة في وزن الأم في الاسبوع السادس من الحمل، وفي حالات أخرى قد يحدث فقدان للوزن لدى اللواتي يعانين من القيء والغثيان باستمرار، وهو أمر طبيعي لا داعي للقلق بشأنه.

    بالفيديو : الاسبوع السادس من الحمل و نزول الدم الطبيعي


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الاسبوع السادس من الحمل على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     الجنين في الاسبوع السادس..كيف يبدو؟
     اعراض الحمل في الشهر الثاني
     أفضل نظام غذائي للحامل في الشهر الثاني
     الاجهاض في الشهر الثاني من الحمل..أسبابه وأعراضه
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق