-->

الخياطة بعد الولادة الطبيعية وكل ما يتعلق بها

    الخياطة بعد الولادة، خلال الولادة الطبيعية ينزل الجنين من رحم الحامل إلى عنق الرحم، ويمر عبرها ليصل لفتحة المهبل ثم إلى الخارج. وبالرغم من أن الطريق الذي يعبره الجنين يعد يسيرا ومرناً، لكن خروجه من فتحة المهبل قد تصبح مهمة صعبة لدى الأطباء. مما يضطرهم إلى خلق تمزيق جزء من منطقة العجان، لتوفير مساحة إضافية من أجل تسهيل نزول الطفل. إذن سنتطرق في هذا الموضوع إلى معرفة أنواع خياطة الولادة الطبيعية وأنواعها وطرق العناية بها، فتابعينا سيدتي.
    الخياطة بعد الولادة الطبيعية
    الخياطة بعد الولادة الطبيعية

    الخياطة بعد الولادة الطبيعية

    إذا مرّت عملية نزول الطفل أثناء الولادة بسلاسة وتحتاج إلى الخياطة بعد الولادة فقط دون اللجوء إلى العمليات، فسيستخدم الطبيب مخدرًا موضعيًا في مكان الخياطة. ويتم استعمال حديثا الخياطة القابلة للتحلّل والذوبان، ولا يلزم للسيدة العودة للطبيب من أجل إزالته. أما إذا كان الجرح غائرا ويحتاج إلى الجراحة، فسيتم إجراء تخدير كُلّي لمنطقة المهبل.

    الخياطة بعد الولادة الطبيعية متى تلتئم ؟

    عادةً ما يكون الوقت الذي تستغرقه خياطة الولادة الطبيعية للإلتئام قصيرا، خاصةً إذا تم الاعتناء بها جيدًا. وغالبا ما تدوم عملية شفاء الجرح من أسبوعين إلى ثلاث كحد أقصى. لكن قد تختلف وثيرة إلتئام تمزق الجرح من امرأة لأخرى، وكلما كان طول الجرح كبيرا، كلما احتاج لوقت أطول للتعافي. وقد يقل الألم بعد أسبوع، لكن الانزعاج قد يستمر لمدة شهر أو أكثر.
    قد يستغرق التمزق الأكثر خطورة والذي يتضمن خيوطًا أعمق، من ستة إلى ثمانية أسابيع للتعافي نهائيا. وقد يستمر الألم لمدة شهر تقريبًا، وغالبًا ما تشعر الأم  بالحكة في مكان الخياطة بعد الولادة عند البدء في الشفاء، ويُفضّل زيارة الطبيب في الأسبوع السادس لفحص ومراقبة حالة الغرز.

    أنواع جرح الولادة 

    النوع الأول: يكون الجرح بسيط وسطحي، ولا يحتاج للغرز أو تدخّل جراحي باستثناء بعض المسكنات والأدوية التي يقدمها الطبيب المختص.
    النوع الثاني: هو جرح أعمق قليلا يصل إلى تحت الجلد في المنطقة الحساسة، فيقوم الطبيب بخياطته ولا يستغرق شفائه سوى بضعة أيام فقط.
    النوع الثالث: هو نوع من الإختراق الجلدي شديد العمق، والذي قد يصل إلى العضلات المحيطة بالشرج ومن الداخل. وتسبب في الشعور بألم شديد يدوم لفترة طويلة قد تصل إلى شهور وقد تسبب أيضًا سلس البراز.
    النوع الرابع: وهو أكبر درجة لتمزّق الجُرح أثناء الولادة، لأن عمقه أوسع من النوع الثالث ويصل إلى منطقة الشرج والعضلات المحيطة به والمهبل أيضًا. مما يُحدث تمزق شديد في فتحة الشرج، وهذه الحالة تتطلب عملية جراحية ولا تكفي فقط خياطة العجان.

    العناية بالجرح بعد الخياطة

    - الإستحمام بالماء الدافئ والبقاء في الحوض المائي حوالي 15 دقيقة كل يوم، ثم تنشيف مكان خياطة المهبل بعد الولادة الطبيعية بشكل جيد.
    - أثناء قضاء الحاجة في المرحاض، يجب وضع منشفة نظيفة على مكان الخياطة والضغط عليها حتى الإنتهاء من الحاجة.
    - تناول بعض مسكنات الألم التي وصفها الطبيب.
    - تهوية منطقة الخياطة بشكل يومي في أي وقت وحتى بعد التبول.
    - اجتناب كل ما يسبب الإصابة بالإمساك، والحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
    - ممارسة التمارين البسيطة التي تساعد على تقوية الحوض، مثل المشي باعتدال وعدم حمل الأشياء الثقيلة.

    بالفيديو : العناية الشخصية لجروح ما بعد الولادة


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الخياطة بعد الولادة على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     علاج الخياطة بعد الولادة الطبيعية مع نصائح هامة
     الخياطة التجميلية بعد الولادة..متى تكون ضرورية؟
     الخياطة بعد الولادة الطبيعة..آثارها الجانبية وطرق علاجها
     متى تشفى الخياطة بعد الولادة ؟
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة