-->

الولادة في نهاية الشهر الثامن...أسبابها وأعراضها

    الولادة في نهاية الشهر الثامن أو ما يُعرف بـالولادة المبكرة، هي طريقة تضطر الحامل لاتخاذها في حال تعرّضها لمشكل صحّي، يصعُب خلاله الإنتظار الأكثر تفاديا لتعريض الأم أو الجنين للخطر. مما يحتّم على الطاقم الطبي توفير رعاية صحية خاصة للحامل والطفل حسب وضعيتهما الصحية بعد الولادة، وفي هذا الموضوع سنتعرّف على أهم أسباب الولاده نهاية الشهر الثامن وأعراضها، إذن تابعينا سيدتي.
    الولادة في نهاية الشهر الثامن
    الولادة في نهاية الشهر الثامن

    أسباب الولادة في نهاية الشهر الثامن

    في هذه الفترة من الحمل قد تعاني بعض النساء الحوامل من آلام مفاجئة وغير طبيعية، وبعد مراجعة الطبيب يتبيّن أن هناك مشكل صحّي يهدد سلامة الأم والطفل، ويتوجّب استعجال الولادة حفاظا على صحتهما. وهذه أبرز أسباب الولادة في نهاية الشهر الثامن :
    - إصابة الأم بإحدى الأمراض الصعبة، مثل فقر الدم الحاد أو النزيف الشديد أو تسمم الحمل.
    - تعرّض الرحم لتشوهات خلقية أو وقوع مشكل في المشيمة أو لأسباب وراثية.
    - حدوث ألم المخاض الحقيقي في وقت مبكر بسبب بذل الأم لمجهودات بدنية شاقة، أو زاد الوزن أكثر من الطبيعي في حالة الحمل بتوأم.
    - الحمل المتكرر وعدم احترام الفارق الزمني الكافي بين الحمل والآخر.
    - تعرّض الأم لصدمة نفسية قوية مثل وفاة شخص عزيز، مما يصيبها بالحزن الشديد والإكتئاب.
    - حدوث تقلّصات متكررة في الرحم.
    - معدل غير طبيعي للسائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، كانخفاضه أو ارتفاعه بشكل مقلق.
    - صعوبة وصول التغذية والأوكسجين إلى الطفل.
    - حدوث تمزق مفاجئ للأغشية المحيطة بالطفل وفي وقت مبكر.
    - تعرّض الجهاز التناسلي للإتهابات بسبب البكتيريا، مما يؤدي إلى زيادة فتح عنق الرحم، وهو عنصر محفّز للولادة.

    أعراض الولاده في نهاية الثامن

    تقريبا تكتمل أغلب أعضاء وأجهزة الجنين الحيوية في الشهر الثامن، ولكن قد تشعر الحامل في بعض الحالات بعلامات الولادة بشكل مبكّر. لذا عندما تأتي أعراض الولاده في نهاية الثامن التي سنذكرها، يجب على الأم التوجّه إلى أقرب مستشفى من أجل عدم التعرّض لمضاعفات صحية قد تهدد سلامة الأم والجنين :
    - ضغط شديد على المهبل ومنطقة أسفل الحوض.
    - هبوط إفرازات من المهبل ذو لون أحمر مثل الدم.
    - الشعور بالغثيان والقيء، واحتمال الإصابة بالإسهال.
    - إنقباضات تتكرّر في أسفل البطن كل 5 دقائق تقريبا وقد تزيد حدّتها أكثر.
    - الإحساس بالألم الشديد أسفل الظهر ولا ينفع معه وسائل التخفيف، مما يدل على أنها من أعراض الولادة.

    الولادة في الشهر الثامن للتوأم

    قبل الولادة في الشهر الثامن للتوأم وتحديد موعد الولادة القيصرية، يعمل الطبيب على متابعة حالة الحمل والإهتمام بالربط لعنق الرحم وإبر تنشيط الرئتين. وخلال الولادة يكون حضور طبيب الأطفال ضروريا لمراقبة وضعية التوأم، وقياس نسبة حيوية الطفلين بعد الولادة، بفحص معدل دقات القلب والتنفس ولون البشرة. وفي حالة كانت النسبة أقل من الطبيعي، سيتم وضعهم في الحضّانة الصناعية لتزويدهم بالسوائل والأكسجين إلى أن يكتمل نموّهم.

    هل الولادة في الشهر الثامن أخطر من السابع ؟

    تعتقد العديد من النساء أن الولادة في الشهر الثامن أخطر من السابع، وهو معتقد خاطئ بل بالعكس فإن الولادة في الشهر الثامن أفضل من الشهر السابع. حيث كلما زاد بقاء الطفل في بطن أمه كلما ساعده على اكتمال نموّ أعضائه، وزيادة فرص ولادته بشكل طبيعي. وكلما وُلِد الطفل في وقت مبكر، كلما كانت الحاجة كبيرة لوضعه في الحضّانة. 

    بالفيديو : متاعب الشهر الثامن من الحمل


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الولادة في نهاية الشهر الثامن على موقع دليل الحامل، ونتمنّى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
     ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن من الحمل
     حركة الجنين في الشهر الثامن وأسباب قلّتها
     اعراض الشهر الثامن من الحمل
     اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن وعلاجه
    المراجع
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق