-->

كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية ؟

    كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية، تفضل الكثير من الأمهات إستعمال الحليب الاصطناعي أو الفطام المبكر لأطفالهن، لأسباب تشكل عائقا أمام الإستمرار في الرضاعة الطبيعية مثل المرض أو العمل أو غيرها. لكن قد يزول لديهن هذا العائق و يقررن الرجوع إلى إرضاع الرضيع طبيعيا بعد فترة توقف، والسؤال هنا هو هل من الممكن تحقيق ذلك؟ تابعي الموضوع سيدتي.

    كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية
     كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية

    كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية ؟

    توجد العديد من العوامل التي يجب ضبطها إذا أرادت الأم معرفة كيف يرجع الطفل للرضاعة الطبيعية بعد مدة من الانقطاع، مثل ما يلي:

    - إذا كان الرضيع يبلغ من عمره أقل من 4 أشهر وتوقفت الأم عن إرضاعه طبيعيا، في هذه الحالة يمكن الرجوع واستكمال الرضاعة الطبيعية. أمّا إذا فاق عمر الطفل الستة أشهر، فلن تكون لها حاجة إلى العودة لإرضاعه من ثديها مرة أخرى.

    - إذا كانت الأم تعاني من مشكل قلة إدرار الثدي للحليب، أو خلوّ الحليب من الثدي بشكل نهائي بعد إيقاف الرضاعة الطبيعية، فسوف تصبح العودة إلى رضاعة الطفل طبيعيا مرة ثانية غاية في الصعوبة.

    - إذا أصبح الرضيع قادرًا على تناول مجموعة من الأطعمة المختلفة، فهذا دليل على أن الأم ليست مضطرة لاستكمال الرضاعة بالثدي.

    نصائح قبل ارجاع الطفل للرضاعة الطبيعية

    إذا كنت تتسائلين سيدتي عن كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية وقررت فعل هذا الأمر، فما عليك إلا اتباع هذه النصائح المهمة :

    - يستطيع بعض الأطفال الرضع التأقلم بسهولة أثناء الرجوع إلى الرضاعة الطبيعية، خصوصا إذا سبق لهم أن جرّبوها من قبل ولم يعانوا من أيّة مشاكل معها. فيما هناك آخرون لا يتأقلمون بسهولة، وتحتاج الأم إلى القليل من الصبر وإعادة المحاولة أكثر من مرّة، مما قد تصل المدة إلى شهر أو أكثر.

    - يعد إدرار الثدي للحليب هو الأمر الأصعب عند العودة إلى الرضاعة الطبيعية، ويمكن حل هذا المشكل وتحريض حلمة الثدي بشفط الحليب من أربع إلى ست مرات كل يوم. وكذلك الإكثار من إعطاء الطفل لحليب الثدي إلى أكثر من ثماني أو عَشر مرات في اليوم، تحفيزا للغدد الثديية.

    - مع بداية تقبّل الرضيع للرضاعة الطبيعية، يجب إلتزام الأم بجدول الإرضاع المتّبع. حيث يساعد الطفل كثيرا على التأقلم بشكل أسرع، إضافةً إلى زيادة تدريجية في منسوب حليب الثدي.

    - تناول بعض الأعشاب والبذور المساعدة على إدرار الحليب مثل الحلبة.

    - إستعمال زجاجة الحليب يساهم في عدم تأقلم الطفل مع حلمة الثدي، لذا يُفضّل الإستعانة بكوب عوضا عن الزجاجة التي تتوفّر على مصاصة.

    - يعد احتضان الأم لطفلها وملامسة جلدها لجلده من الأمور المهمة التي تُشعِر الرضع بالراحة والحنان، وتحفز على إنتاج هرمون الأوكسيتوسين.

    بالفيديو : ثلاث خطوات للرجوع الي الرضاعة الطبيعية و تقليل اللبن الصناعي


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال كيف ارجع طفلي للرضاعة الطبيعية ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق