-->

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

    متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية، يحتاج جسد المرأة بعد العملية القيصرية إلى وقت كبير لكي يتعافى من أثر جرح البطن، عكس الولادة الطبيعية التي لا تتطلب فترة طويلة لعودة الجسم لحالته العادية. مما يجعل المرأة تتسائل عن المدة الأكيدة التي يجب أن تنتظرها بعد الولادة القيصرية لاستئناف ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجها، إذن تابعي سيدتي الموضوع لمعرفة الإجابة.

    متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟
    متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

    متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

    جوابا على سؤال متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية، فإن المرأة يجب عليها إنتظار شهر ونصف قبل إمكانية العودة مرة أخرى إلى العلاقة الحميمية. يعني بعد الشفاء التام للجرح الذي إستُخرج منه الجنين أثناء العملية القيصرية، إضافةً إلى توقّف نهائي للنزيف الذي تسببه الولادة. هذا ما ينصح به الأطباء المختصون، ويمكن للأم التأكد عن طريق الإتصال بالطبيب وإجراء الفحوصات الضرورية.

    حالات تؤخر العودة للعلاقة الزوجية

    قد لا تستطيع الأم ممارسة العلاقة الزوجية رغم مرور الأسابيع الستة التي ينصح بها الأطباء، وذلك عند الشعور بعدم جاهزية جسمها لعملية الجماع. وهذه أهم الأسباب :  

    - إذا كانت تعاني من تغيرات هرمونية في الجسم.

    - إذا أصيبت بمرض إكتئاب ما بعد الولادة، مما يؤثر على مدى رغبتها في الجماع. 

    - إذا أحسّت بالعياء والإرهاق والتعب الشديد.

    - إذا شعرت بالألم والخوف وارتفاع ضغط الدم. 

    بالفيديو : متى يمكن ممارسة العلاقه الحميمه بعد الولادة القيصرية ؟


    نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال حول متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
    المراجع 
    شارك المقال

    المقالات المتعلقة

    إرسال تعليق