القائمة الرئيسية

الصفحات

اكل التمر للحامل ...منافعه ومخاطره

اكل التمر للحامل ...منافعه ومخاطره

اكل التمر للحامل
اكل التمر للحامل
اكل التمر للحامل، عندما يتعلق الأمر بالوجبات الخفيفة الحلوة والصحية أثناء الحمل، لا يمكنك أن تستبعدي تناول التمور. وفي الحقيقة، هذه الفاكهة الجافة قد لا تكون من بين الفواكه التي تعشقينها. ومع ذلك، تناول حفنة من التمر يعتبر عنصرا مغذيا أكثر مما يعتقد البعض. وخلال هذا المقال، سنتطرق إلى أهم فوائد ومخاطر اكل التمر للحامل أثناء الحمل، وكذلك معرفة ما مدى تأثيره على المخاض، فتابعينا سيدتي.

منافع اكل التمر للحامل أثناء الحمل

- يؤدي اكل التمر للحامل إلى الإنتفاع بالعديد من المزايا الغذائية أثناء الحمل. فالتمور هي ثمار من شجر النخيل، وهي نوع من النباتات المزهرة، و واحدة من أحلى أنواع الفواكه الجافة، وتحتوي على نسبة عالية من السكر الطبيعي غير الضار.
أكل هذه الفاكهة اللذيذة يوفر طريقة أكثر صحية لإرضاء شوقك للأكل الحلو، مثل اشتياقك لتناول آيس كريم. ولأنه مصدر جيد للغليكوز الطبيعي "السكر"، قد تعطيك التمور طاقة لمحاربة إرهاق الحمل ومتاعبه.
- الفوائد الغذائية لا تتوقف هنا، فالتمر محمل أيضاً بالألياف لإبقاء جهازك الهضمي يعمل بسلاسة. ونتيجة لذلك، اكل التمر للحامل يجعلك أقل عرضة للإصابة بالإمساك المرتبط بالحمل.
- التمر أيضا مصدر لحمض الفوليك، والذي يساعد على الحد من احتمال وجود عيوب في الجنين بعد الولادة. كما أنه غني بالحديد وفيتامين "ك".
- حصول جسمك على المزيد من الحديد من خلال نظامك الغذائي، يمكن أن يعزز مستويات الطاقة الخاصة بك ومكافحة نقص الحديد المسبب لفقر الدم. بالإضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين (ك) على تقوية عظام الطفل، ويمكنه تحسين قوة عضلاتك وتهدئة أعصابك.
- التمور هي أيضا مصدر غني بمعدن البوتاسيوم، والذي يساعد على الحفاظ على استرخاء الأوعية الدموية وتقليل ضغط الدم.

احتياطات عند اكل التمر للحامل أثناء الحمل

- اكل التمر للحامل ليس صحي فحسب، بل أيضا آمن طيلة فترة الحمل. لا يوجد دليل يشير إلى أن التمر له تأثير سلبي خلال الثلث الأول أو الثاني أو الثالث من الحمل.
على العكس تماما، يمكن أن يكون لتناول التمر تأثير إيجابي وأن يساعدك على الشعور بالتحسن، وخاصة إذا كنت تعانين من انخفاض الضغط أو الإمساك.
- ولهذا السبب، فإن مخاطر اكل التمر للحامل يتمثل في الإكثار منه أو وجود حساسية عند الأم تُجاه تناوله. وتشمل هذه المخاطر الشعور بالحكة أو الوخز أو تورّم حول فمك أو لسانك. وإذا تطورت هذه الأعراض، توقفي عن تناول التمر على الفور.
- ضعي في الاعتبار أن التمور تحتوي أيضا على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، لذلك لا تتجاوزي العدد الكافي من التمور الواجب تناولها في اليوم، والمحدودة في ستة حبّات فقط.

هل يمكن للتمر أن يساعد على المخاض ؟

- يُعتقد منذ زمن طويل أن التمور لها فوائد علاجية (مضادات الالتهاب، مضادات الأكسدة، مضادات الورم)، ومن المزايا المزعومة الأخرى قدرة التمر على تحسين المخاض.
وفقاً للباحثين فإن هناك بعض الأدلة التي تدعم هذا الادعاء، لذا اعتمادا على اكل التمر للحامل وعدده أثناء الحمل، يمكن أن يبدأ المخاض بدون دواء حيث يُعتقد أن التمور تعزز التحفيز الطبيعي.
- اكتشف الباحثون خلال أحد الدراسات أن الحوامل اللواتي يأكلن ستة تمرات يومياً لمدة 4 أسابيع لديهن مرحلة مخاض أقصر، وتوسّع كبير لفتحة عنق الرحم، وأغلبهن لديهن أغشية سليمة عند وصولهن إلى المستشفى. بالإضافة إلى ذلك، شهدت نسبة 96 في المائة من النساء الحوامل اللواتي أكلن التمر مخاض تلقائي، مقارنة بنسبة 79 في المائة فقط من النساء اللاتي لم يأكلن التمر.
- كما أظهرت أبحاث أخرى أن آكلي التمر يكون لديهن حاجة أقل بكثير للتدخل الطبي لحث أو تسريع المخاض، مقارنة بأولئك الحوامل اللواتي لم يأكلن أي تمور.
واستناداً إلى هذه النتائج، يعتقد الباحثون أن اكل التمر للحامل قد تقلل من الحاجة إلى التحفيز على المخاض. ويلزم إجراء مزيد من البحوث للتأكد من أن ذلك سيعود بالفائدة على جميع النساء الحوامل.

بالفيديو : هذا ما يحدث للمرأه الحامل والجنين عند تناول التمر أثناء الحمل

 
نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اكل التمر للحامل ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع