القائمة الرئيسية

الصفحات

زيادة الماء حول الجنين ومخاطره

 زيادة الماء حول الجنين ومخاطره

زيادة الماء حول الجنين
زيادة الماء حول الجنين

قد تتعرض المرأة الحامل لمشكل الاستسقاء السلوي وهي زيادة الماء حول الجنين في الرحم، ويمكن لهذا السائل الزائد أن يُحدث مضاعفات أثناء الحمل والولادة. ونتيجة لذلك، يقوم الأطباء عادةً برصد مستويات السائل بانتظام إلى أن تصبح الأم مستعدة للولادة.
وتزداد كمية السائل الأمنيوسي في الرحم لتصل إلى حوالي رُبع لتر بحلول الأسبوع 36 من الحمل. وبعد الوصول لهذه المرحلة، تبدأ كمية السائل في الميل إلى الانخفاض.
في هذه المقالة، سنتطرق إلى معرفة علامات وأعراض زيادة ماء الجنين. وأيضا الأسباب والمخاطر المحتمل تعرّضها من طرف الأم والطفل، فتابعينا سيدتي.

ماهي زيادة الماء حول الجنين ؟

تشير زيادة ماء الجنين إلى الكمية المفرطة من السائل الأمينيوسي المحيط بالطفل في الرحم، وتنتج كليتا الجنين السائل السلوي الذي يتدفق إلى الرحم عن طريق بول الطفل، ثم يبتلع الجنين السائل ويعيد امتصاصه بعملية التنفس. 
هذا الإبتلاع يساعد على موازنة كمية ماء الجنين في الرحم، وتحافظ هذه العملية على توازن ديناميكي بين إنتاج واستيعاب السائل الأمينيوسي. وعندما يؤثر الإضطراب على التوازن، يمكن أن تنشأ مضاعفات للمرأة الحامل والجنين.

علامات وأعراض زيادة ماء الجنين

غالبا، لا تعاني الحوامل المصابات بمشكل زيادة الماء حول الجنين بأي علامات أو أعراض. وعندما تظهر الأعراض، فقد تشمل صعوبة في التنفس والانقباضات المبكرة، أو إذا كان هذا السائل شديدا فقد تشعر بألم في البطن.
وعندما يكون الرحم أكبر من المتوقع لعمر الجنين، يمكن أن يشير إلى حدوث زيادة الماء حول الجنين، وباستطاعة الحامل عادةً أن تلاحظ نمو بطنها بسرعة أكبير من الطبيعي.

أسباب زيادة الماء حول الجنين

يمكن أن يتطور زيادة ماء الجنين لعدة أسباب، مثل ما يلي :
- حالات الحمل المتعدد، وهي الحالات التي يكون فيها أكثر من الجنين واحد في الرحم.
- مرض السكري، والذي يشير إليه الأطباء أيضا بإسم سكري الحمل.
- الجنين الذي يواجه صعوبة في ابتلاع السائل السلوي.
- الجنين الذي يدر كمية كبيرة ومتزايدة من البول.
- التشوهات الخلقية، مثل انسداد الجهاز المعوي للجنين أو مسالكه البولية، أو تطور غير طبيعي للدماغ والحبل الشوكي.
- المشاكل التي تؤثر على تركيبة الجنين الوراثية أو رئتيه أو جهازه العصبي.
- إصابة الطفل بالعدوى.
- فقر الدم، أو نقص خلايا الدم الحمراء في الجنين.
في بعض الأحيان، قد لا يجد الطبيب أي سبب لحدوث زيادة الماء حول الجنين. وفي هذه الحالة، يصف الطبيب هذه الظاهرة بأنها مجهولة السبب.

مخاطر زيادة ماء الجنين

ربطت البحوث بين زيادة الماء حول الجنين وارتفاع خطر حدوث مضاعفات معينة لكل من الأم والطفل، وتشمل المخاطر المحتملة للحامل ما يلي :
- مخاض أطول.
- تقلصات سابقة لأوانها التي تؤدي إلى الولادة المبكرة.
- فصل المشيمة عن جدار الرحم قبل الأوان.
- تسرّب السائل الأمنيوسي في وقت مبكر جدا.
- صعوبة في التنفس.
- الاسترخاء المفرط ونزيف خارج عن السيطرة بعد المخاض.
وتشمل المخاطر المحتملة للطفل ما يلي :
- شذوذ خلقي.
- حجم غير الطبيعي أو وضعية شاذة، مما قد يؤدي إلى صعوبات في الولادة.
- وضع خطير للحبل السري، والذي قد يتسبب في إلتفافه حول الجنين، مما يحدّ من وصول إمدادات الغذاء والأكسجين إليه.

التشخيص الطبي

الأطباء يشخصون زيادة الماء حول الجنين قبل ولادته، بحيث سيقومون بفحص بالموجات فوق الصوتية، وهي التي تساعد على قياس كمية السائل السلوي في الرحم والبحث عن أي تشوهات عند الطفل.
يمكن للأطباء أيضا فحص المرأة الحامل للبحث عن أسباب حدوث زيادة ماء الجنين. وقد تشمل هذه الفحوصات ما يلي :
- تحاليل الدم للتحقق من الإصابة بمرض السكري أو سكّري الحمل.
- جمع عينة من السائل الأمنيوسي من الرحم وإرسالها إلى مختبر التحاليل الجينية.

بالفيديو : أضرار زيادة الماء حول الجنين

 
نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال زيادة الماء حول الجنين ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع