القائمة الرئيسية

الصفحات

الولادة في الشهر الثامن هل لها مخاطر؟

 الولادة في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن
الولادة في الشهر الثامن

عندما تُصبحين حاملاً للمرة الأولى، تبدأ علامات الولادة في الشهر الثامن تزداد حدتها تدريجيا، وتودّين لو يأتيك وجع الولادة لكي تضعي طفلك في أقرب وقت. في بعض الأحيان، قد ينفد صبر طفلك أيضًا ويقرر النزول أسفل الرحم في الشهر الثامن بدلاً من التاسع. وإذا اضطر الطبيب إلى الولادة في الشهر الثامن، فمن المحتمل حدوث مضاعفات ومشاكل للطفل نتعرف عليها في هذا الموضوع، فتابعينا سيدتي.

صحة الطفل بعد الولادة في الشهر الثامن

في الغالب، يتمتع معظم الأطفال الذين يولدون من الأسبوع 34 إلى 38 بصحة جيدة، ويعيشون حياة طبيعية. قد يتم الاحتفاظ بهم في المستشفى لفترة قصيرة للمراقبة الأساسية. ومع ذلك، فإن بعض الحالات القليلة التي قد يعانون فيها الأطفال بعد الولادة في الشهر الثامن من مخاطر حقيقية. 

رعاية خاصة للطفل

من المتوقع أن يكون الرضيع بعد الولادة في الشهر الثامن غير متكاملا، ويحتاج إلى الحد الأدنى من العلاج في المستشفى. قد يتم وضعه في حاضنة أو تحت مصباح مشع للحرارة لفترة قصيرة للتأكد من أن حرارة جسمه مستقرة. كما سيتم إعطائه جرعة من المضادات الحيوية، في حالة إصابته بعدوى بسبب الولادة المبكرة.

مشاكل في الجهاز التنفسي

قد يصاب الأطفال الخدج بعد الولادة في الشهر الثامن بمرض الرئة المزمن، ويتم تشخيص ذلك عندما يجد الرضيع صعوبة في التنفس بعد أربعة أسابيع من ولادته. وقد يحتاج طفلك إلى خدمات طبية دقيقة وأدوية ومقدار سعرات حرارية أعلى من الأطفال العاديين.

وقد يصاب الأطفال الخدج أيضًا في الحالات الخطيرة بانقطاع التنفس وبطء عمل القلب، مما يؤدي إلى انخفاض معدل ضربات قلب طفلك. ويمكن علاج هذا المشكل بعدة طرق مثل الأدوية أو التحفيز أو التهوية.

الجهاز المناعي للأطفال الخدج

نظرًا لأن الولادة في الشهر الثامن ينتج عنه أطفال ذو جهاز مناعي غير ناضج، فقد يكونون عُرضة للعدوى والفيروسات. يتم معالجة هذا الإشكال باستعمال الأدوية والرعاية الطبية الدقيقة.

القناة الشريانية السالكة

من المحتمل أن تسبب الولادة في الشهر الثامن في انسداد أحد الأوعية الدموية القريبة من قلب طفلك بعد الولادة بفترة قصيرة. وفي بعض الحالات، قد تظل أوعية الأطفال الخدج مفتوحة. إذ سيتم استخدام الدواء أولاً في محاولة لإغلاق الأوعية، وإذا لم يُجدي نفعا، فستكون هناك حاجة لعملية جراحية.

النزيف الدماغي

قد يتعرض الطفل الخديج للنزيف في دماغه بعد الولادة في الشهر الثامن، وهي حالة تختفي عادةً بعد أيام قليلة من الولادة، باستثناء الحالات القصوى.

تلف في الدماغ

في بعض الحالات، قد يكون الرضيع الخديج عُرضة لتلف في الدماغ، وعادةً ما يكون تليّن الكريات البيضاء المحيط بالبطين نوعًا من تلف الدماغ الذي يؤثر على الأطفال الخدج.

تغذية الأطفال الخدج 

عموما، يمكن إطعام الرضيع بعد الولادة في الشهر الثامن بانتظام، مع احتمال خطر حدوث التهاب في الأمعاء. ويمكن علاج هذا المشكل عادةً بالأدوية، لكن في بعض الحالات تكون العملية الجراحية مطلوبة.

بالفيديو : مخاطر الولادة في الشهر الثامن

 
نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال الولادة في الشهر الثامن ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع