القائمة الرئيسية

الصفحات

حامل من التلقيح الصناعي ...كل ما تودين معرفته

 حامل من التلقيح الصناعي ...كل ما تودين معرفته

حامل من التلقيح الصناعي، هو أحد الأساليب العديدة المتاحة لمساعدة الأزواج الذين يعانون من مشاكل الخصوبة على إنجاب طفل. أثناء التلقيح الاصطناعي، تُزال البويضة من مبيض المرأة ويتم تخصيبها بالحيوانات المنوية للرجل في المختبر. ثم تُعاد البويضة الملقحة المسماة بالجنين، إلى رحم المرأة لتنمو وتتطور. إذن تابعي سيدتي الموضوع، لنتعرف أكثر على كل الجوانب المتعلقة بالحمل من التلقيح الصناعي.

حامل من التلقيح الصناعي

بالفيديو : حامل من التلقيح الصناعي ما هي شروط إنجاحه؟ الدكتور المهدي حسان

من يمكنه الحصول على التلقيح الصناعي؟

توصي إرشادات الخصوبة الصادرة عن المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية، بضرورة أن تكون الحامل من التلقيح الاصطناعي تحت سن 43 عامًا، وسبق أن حاولت الحمل من خلال الممارسة الحميمية بانتظام لمدة عامين. أو اللواتي خضعن لـ 12 دورة من التلقيح الاصطناعي، مع 6 على الأقل من هذه الدورات باستخدام طريقة تسمى التلقيح داخل الرحم.

إستشارة طبيبك حول التلقيح الصناعي

إذا كنت تواجهين صعوبة في الحمل وترغبين أن تكوني حامل من التلقيح الصناعي، يجب أن تبدأي بالتحدث إلى أخصائي الخصوبة. يمكنه تقديم المشورة حول أفضل كيفية لتحسين فرصك في الولادة، من بينها التلقيح الاصطناعي.

مراحل التلقيح الصناعي

تمر كل حامل من التلقيح الصناعي من 6 مراحل رئيسية وهي :
وقف دورتك الطبيعية
يتم وقف دورتك الشهرية بالأدوية.
مساعدة المبايض على إنتاج بويضات إضافية
يُستخدم الدواء لتشجيع المبايض على إنتاج أكثر من بويضة واحدة في المرة الواحدة.
مراقبة تقدم العملية ونضوج بويضاتك
يتم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للتحقق من تطور البويضات، ويُستخدم الدواء لمساعدتها على النضوج.
جمع البويضات
يتم إدخال إبرة عبر المهبل وفي المبيضين لإزالة البويضات.
تخصيب البويضات
يتم خلط البويضات مع الحيوانات المنوية لبضعة أيام للسماح لها بالتخصيب.
نقل الجنين 
يتم وضع بويضة مخصبة واحدة أو إثنان في رحمك.

بمجرد نقل الجنين إلى رحمك، ستحتاجين للإنتظار حوالي أسبوعين قبل إجراء اختبار الحمل لمعرفة ما إذا كان العلاج قد نجح.

فرص النجاح الحامل من التلقيح الصناعي

يعتمد معدل نجاح كل حامل من التلقيح الصناعي على عُمر المرأة الحامل التي تلقّت العلاج، بالإضافة إلى سبب العقم إذا كان معروفا.
النساء الأصغر سنًا هُنّ أكثر عُرضة للحمل الناجح، ولا يُنصح عادةً بالتلقيح في المختبر للنساء فوق سن 42 عامًا، لأنه يُعتقد أن فرص نجاح الحمل لديهن منخفضة للغاية.
في عام 2019، كانت نسبة علاجات أطفال الأنابيب التي أدت إلى ولادة ناجحة هي كالآتي :
  • 32٪ للنساء دون سن 35.
  • 25٪ للنساء بين 35 و 37 سنة.
  • 19٪ للنساء بين 38 و 39 سنة.
  • 11٪ للنساء في سن 40 إلى 42.
  • 5٪ للنساء من سن 43 إلى 44.
  • 4٪ للنساء فوق سن 44.
هذه الأرقام مخصصة للنساء اللواتي استخدمن بويضاتهن والحيوانات المنوية لأزواجهن، باستخدام القياس لكل جنين يتم نقله. وقد يؤدي الحفاظ على وزن صحي وتجنب الكحول والتدخين والكافيين أثناء علاج التلقيح الصناعي، إلى تحسين فرصك في إنجاب الطفل.

مخاطر التلقيح الصناعي

لا يؤدي كل حامل من التلقيح الصناعي دائمًا إلى الحمل، وقد يتطلّب منها جهدا جسديًا وعاطفيًا، حيث يجب أن يتم تقديم المشورة لها من الطبيب للمساعدة خلال هذه العملية.
هناك أيضًا عدد من المخاطر الصحية في التلقيح الصناعي، بما في ذلك :
الآثار الجانبية 
للأدوية المستخدمة أثناء العلاج، مثل الهبّات الساخنة والصداع.
الولادات المتعددة 
مثل التوائم أو الثلاث توائم، يمكن أن يكون هذا خطرا على الأم والجنين.
الحمل خارج الرحم 
حيث ينغرس الجنين في قناة فالوب، وليس في الرحم.
متلازمة فرط تنبيه المبيض
حيث يبالغ المبيضان في ردة الفعل تجاه الأدوية المستخدمة أثناء التلقيح الصناعي.
مواضيع ذات صلة
نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال حامل من التلقيح الصناعي ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع