القائمة الرئيسية

الصفحات

بنادول والرضاعة ...هل هو آمن؟

 بنادول والرضاعة

بنادول والرضاعة، عادةً ما يدفعنا الصداع المزعج أو التهاب الرقبة أو الحمى إلى استخدام الباراسيتامول، ولكن هل من الآمن تناول بانادول أثناء الرضاعة الطبيعية؟
تتوخى الأمهات المرضعات دائمًا الحذر عندما يتعلق الأمر بتناول الأدوية التي يمكن أن تُنقل إلى الرضيع عن طريق لبن الأم، بما في ذلك بانادول. وفقًا للبحث، تم تناول الباراسيتامول من قبل الكثير من النساء أثناء الرضاعة الطبيعية، دون أي آثار ضارة على الأم أو الطفل. لكن هل هذا يعني أنها آمنة تمامًا؟ إليك سيدتي ما تحتاجين لمعرفته حول تناول بنادول والرضاعة، تابعينا.
بنادول والرضاعة
بنادول والرضاعة

بنادول والرضاعة

بعد تناول بانادول أثناء الرضاعة فهو يظهر في لبن الأم ويمر إلى الرضيع، غير أن كمياته تكون قليلة جدًا ومن غير المحتمل أن تؤذي طفلك.

باراسيتامول هو الخيار الأفضل لك لتسكين الألم إذا كنت ترضعين طفلك، حيث يوصي الأطباء بأخذ الجرعة الموصى بها فقط لأقصر وقت ممكن.

تقول وزارة الصحة الأسترالية أيضًا أنه يمكن استخدام باراسيتامول بأمان أثناء الرضاعة الطبيعية، لعلاج الألم الخفيف أو تقليل الحمى.

على الأمهات المرضعات التحرّي حول أمان العلاقة بين بنادول والرضاعة الطبيعية. حيث نظرًا لعدم قدرة مختلف الباحثين على أخذ الموافقة لتجريب أي دواء صيدلاني تقريبًا على المرأة الحامل والمرضعة، لا يمكن القول إن الباراسيتامول آمن أثناء الرضاعة. ومع ذلك، توجد العديد من الأدلة وتجارب شخصية لسيدات مرضعات، يُظهر أن تناول بنادول آمن أثناء الحمل والرضاعة. كما يمكن القول أنه من أكثر الأدوية أمانًا، التي يمكن تناولها بدون وصفة طبية.

لكن رغم كل ما قلنا، وكما هو الحال مع أي دواء أثناء الرضاعة الطبيعية، من الأفضل أن تقومي باستشارة طبيبك قبل اتخاذ قرار استعمال بنادول أو أي دواء آخر.

بالفيديو : نزلات البرد والأدوية المسموحة والممنوعة للأم المرضع

 
نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال بنادول والرضاعة ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع