القائمة الرئيسية

الصفحات

اسباب الولادة القيصرية عند الحامل

اسباب الولادة القيصرية


اسباب الولادة القيصرية، من أولى القرارات الرئيسية التي ستتخذينها كأُم هي كيفية إنجاب طفلك. حيث تعتبر الولادة الطبيعية أكثر أمانًا، فيما يقوم الأطباء اليوم بإجراء العمليات القيصرية في كثير من الحالات. وتعد هذه العملية إجراء شائع، لكنه معقد ويشكل بعض المخاطر الصحية للحامل والطفل. إذن في هذه الموضوع سنتحدث عن أهم اسباب العملية القيصرية التي يجب على كل أُم معرفتها، خصوصا عند بلوغ الأشهُر الأخيرة من الحمل، فتابعينا سيدتي.
اسباب الولادة القيصرية
اسباب الولادة القيصرية

اسباب الولادة القيصرية

قد يحدد طبيبك تاريخ العملية القيصرية قبل موعد ولادتك، أو قد يصبح ضروريًا اللجوء إليها أثناء المخاض بسبب بعض الحالات المفاجئة. وفيما يلي سنذكر بعض اسباب الولادة القيصرية الأكثر شيوعًا للولادة، وذات الطابع الطبي :

طول مدة المخاض

يُطلق عليه أيضًا "الفشل في التقدم" أو "الولادة المتوقفة"، وهو من اسباب الولادة القيصرية بما يقرُب عن الثلث منها. ويحدث ذلك عندما تكون الأم البِكر في المخاض لمدة قد تتجاوز 20 ساعة، أو حوالي 14 ساعة أو أكثر للأم التي سبق لها الولادة.
عندما يكون حجم الجنين أكبر من اللازم بالنسبة لفتحة الولادة، وضيق عنق الرحم، والحمل بتوأم، وطول فترة المخاض، فإن الطبيب سيضطر لإجراء العملية القيصرية لتجنب المضاعفات.

الجنين المقعدي

من أجل الحصول على ولادة طبيعية ناجحة، يجب أن تكون وضعية الطفل داخل الرحم سليمة، بحيث ينزل برأسه إلى الأسفل. لكن في بعض الحالات بعض الأطفال تكون وضعيتهم عكسية، فتجد أقدامهم أو مؤخرتهم في اتجاه فتحة الرحم ورؤوسهم للأعلى. وتكون الولادة القيصرية في مثل هذه الحالات هي الطريقة الأكثر أمانًا لولادة سليمة، خاصةً للنساء اللواتي يحملن بالتوائم.

ضيق الجنين

من اسباب الولادة القيصرية أيضا، أن يتعرض الجنين لضيق في التنفس بسبب عدم حصوله على ما يكفي من الأكسجين عن طريق المشيمة.

عيوب خلقية

للحد من المضاعفات، سيختار الطبيب العملية القيصرية عند ظهور عيوب خلقية معينة في الطفل، مثل السوائل الزائدة في الدماغ أو أمراض القلب الخلقية.

الأمراض المزمنة للحامل

قد تلد بعض النساء الحوامل عن طريق الولادة القيصرية إذا كن يعانين من بعض الحالات الصحية المزمنة، مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو سكري الحمل. حيث تصبح الولادة الطبيعية في مثل هذه الأمراض خطيرة على الأم.
كما سيقترح الطبيب أيضًا الولادة بالعملية القيصرية، إذا كانت الأم مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو الهربس التناسلي، أو أي عدوى أخرى يمكن أن تنتقل إلى الطفل من خلال الولادة الطبيعية.

تدلي الحبل السري

يعتبر تدلي الحبل السري للطفل كذلك من اسباب الولادة القيصرية، حيث ينزلق الحبل السري عبر عنق الرحم قبل ولادة الطفل. هذا الحادث النادر يمكن أن يقلل من تدفق الدم إلى الطفل، مما قد يعرض صحته للخطر.

عدم التناسب الرأس في الحوض

يحدث مشكل عدم تناسب رأس الطفل في الحوض، عندما يكون حوض الحامل صغيرا جدًا، بحيث لا يمكن خروج الطفل عن طريق المهبل. أو إذا كان رأس الطفل كبيرًا جدًا بالنسبة لفتحة الولادة، وفي كلتا الحالتين يجب اللجوء للولادة القيصرية.

مشاكل المشيمة

من بين أشهر اسباب الولادة القيصرية، عندما تغطي المشيمة المنخفضة عنق الرحم جزئيًا أو كليًا وتسمى المشيمة المنزاحة. أيضًا عندما تنفصل المشيمة عن بطانة الرحم، مما يتسبب في فقدان الطفل للأكسجين. تحدث المشيمة المنزاحة لـواحد من كل 200 امرأة حامل، و حوالي %1 من النساء الحوامل يعانين من انفصال المشيمة.

الحمل بالتوأم

يمكن أن يشكل الحمل بتوأم بعض المخاطر أثناء الولادة، من بينها طول مدة المخاض، مما قد يجعل الأم في ضيق. قد يكون أحد الطفلين التوائم أو كلاهما في وضع غير طبيعي، مما يحتّم على الطبيب أخذ قرار التوليد عن طريق العملية القيصرية، التي تعتبر أكثر أمانًا للأم والتوأم.

بالفيديو : الولادة القيصرية وأسبابها

نشكرك سيدتي على إتمام قراءة مقال اسباب الولادة القيصرية ونتمنى أن يكون قد أفادك، ثم ندعوك لقراءة مقالات أخرى مفيدة مثل :
المراجع